اضغط هنا

اضغط هنا

وكالة سجل السكان في نواذيبو ترفض تسجيل النائب السابق شام عصمان لعدم اكتمال وثائقه الوطنية   فيدرالي التكتل باترارزة يعلن استقالته من الحزب والانضمام إلى الأغلبية الرئاسية   التكتل ينتقد عملية الاحصاء ويطالب بتعليقه   رابطة أهالي السجناء السلفيين تنتقد تصريحات رئيس الجمهورية بشأنهم   تكتل القوي الديمقراطية، يوضح مواقفه من ما يجري في موريتانيا ورؤيته للحوار (بيان)   أحزاب منسقية المعارضة تفشل في الاتفاق على موقف من الحوار.. وتوقعات بقرب انقسامها   سحب كميات تالفة من البصل والبطاطس من معرض رمضان ومعاقبة المخالفين   مركز البحوث ونقابة الصحفيين ينظمان ندوة تحت عنوان "الحوار الوطني فرص النجاح ومخاطر الفشل"   بيرام ولد اعبيدي: ولد عبد العزيز عرض علي المشاركة في الحكومة   تواصل: لا معنى للحوار في ظل المسار الانتخابي الحالي  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا، تحذر من خلفيات اعتقال ممثلها في ازويرات

اضغط لصورة أكبر

مثل صباح اليوم الثلثاء امام قاضي المحكمة في ازويرات محمدو ولد النهاه منسق، الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في مقاطعة ازويرات، الذي اعتقلته الشرطة يوم امس، علي اثر شكوي  تقدم بها أحد المقاولين من الباطن المحليين باتهامه بالوقوف وراء اعتداء جسدي تعرض له الاسبوع الماضي علي يد احد العمال.

 وقد مثل مع ولد النهاه الشاكي منه احمد ولد اعمر ومجموعة من انصاره متهمين بالاعتداء بالضرب المبرح علي العامل موسي ـ المتهم ولد النهاه بتحريضه ـ الذي كان ولد اعمر قد فصله من عمله قبل ايام مما جعله يقدم منه شكاية امام مفتشية الشغل في المدينة، التي لم تفلح في ايجاد صلح بينهما بسبب تعنت كل منهما علي موقفه، حيث تبادلا الشتائم امام مفتش الشغل تطور الي اعتداء العامل علي رب العمل بعد خروجهما من مكتب المفتش.

 وقالت مصادر عمالية لوكالة نواكشوط للانباء ان سبب الاعتداء هو عبارات احتقار وجهها ولد اعمر للعامل الذي سبق ان فصله عن العمل ومنعه من اعطاء حقوقه حتي في ورقة تضمن له المشاركة في امتحان تجريه شركة "سنيم" لاكتتاب العمال غير الدائمين علي اساس الاتفاق الاخير بينهم وبعثة وزارية لانهاء الاضراب الذي نظمه العمال في ازويرات الشهر الماضي.
 هذا وقد حذرت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في بيان اصدرته اليوم الثلاثاء السلطات من عواقب اعتقال ولد النهاه وجاء في البيانالذي تلقته "ونا":
  "اعتقلت قوات الشرطة بمدينة أزويرات ظهر اليوم المنسق المقاطعي للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا علي مستوي المدينة السيد محمدو ولد النهاه أثر شكوى تقدم بها أحد المقاولين من الباطن المحليين متهما الناشط النقابي بالوقوف وراء اعتداء جسدي تعرض له المقاول من طرف أحد العمال بحر الأسبوع المنصرم مستدلا علي ذالك بكون العامل المتهم بالاعتداء استقبل ـ أثناء انعقاد جلسة محاولة صلح لدي مصالح المفتشية الجهوية للشغل ـ مكالمتين هاتفيتين من المسئول النقابي الذي كان - حينها- يتواجد خارج مدينة أزويرات وتحديدا بالعاصمة نواكشوط.
 إن اتهام زميلنا المعروف بدوره المتميز – خاصة في الآونة الأخيرة - في الدفاع عن عمال المقاولة من الباطن في مدينة أزويرات الذين أجمعوا علي انتدابه ممثلا لهم و مفاوضا بالنيابة عنهم مع الشركاء الاجتماعيين هو اتهام سخيف  لا يستقيم بحال من الأحوال فكيف لقيادي نقابي مثله أن لا يتصل مثني و ثلاث و رباع برفيقه ويقدم له المشورة و المساعدة القانونية الضرورية في مثل تلك الظروف ؟ ذالك ما يفرضه عليه واجبه النقابي و الأخلاقي و الإنساني.
 ولنا أن نتساءل لماذا تم اعتقال الزميل محمدو ولد النهاه اليوم تحديدا علي خلفية شكوى تتعلق بحادث وقع منذ أيام؟ وهل للأمر علاقة بإخطار بالإضراب تقدم به المعني – بوصفه الممثل محل ثقة مجموع عمال المقاولة من الباطن في المدينة ـ إلي الجهات المعنية يوم أمس الأحد 03 يوليو 2011 ؟ وهل هناك علاقة بين الموضوع و تقديم الزميل استقالته من الحزب الحاكم علي خلفية الضغوط التي
مورست عليه من طرف قيادات حزبية عليا لإرغامه علي الاستقالة من الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و الالتحاق بمركزية نقابية أخري حددتها تلك الجهات؟
 علي أية حال فان الحجج الواهية التي سيقت كمسوغ لاعتقال القيادي النقابي ـ الممنوع من الاتصال الخارجي حيث رفضت الشرطة السماح للامين العام لقسم البني التحتية من الاتصال به في خرق سافر لكافة الحقوق و الحريات التي يكفلها الدستور و التشريعات المعمول بها في البلد ـ لا يمكن فهمها خارج سياق محاولة كسر الرمز النقابي الذي يمثله المعني و الذي استطاع بسلوكه و أخلاقه و نشاطه كسب تقة كافة عمال هذا القطاع في المدينة لكونه رفض دائما – رغم الضغوط الكبيرة ـ المساومة والمتاجرة بمطالب العمال أو الالتفاف علي حقوقهم أو التهاون في حمل لواء همومهم و مشاغلهم و تطلعاتهم.
 و أمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:
 
·        تطالب بالإفراج الفوري عن منسقها المقاطعي علي مستوي مدينة أزويرات الموجود رهن الاعتقال التعسفي في مفوضية المدينة.
·        تعلن دعمها التام لعمال المقاولة من الباطن في مدينة أزويرات و تضامنها معهم في نضالهم من أجل نيل مطالبهم العادلة و المشروعة.
·        تطالب الحكومة بالعمل علي احترام الحريات النقابية المنصوص عليها في دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية و القوانين الوطنية و الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها بلادنا.
·        نحذر الحكومة و أرباب العمل من مغبة اللجوء إلي سياسات التهديد و الوعيد و التخويف و الترهيب و الاستهداف و تلفيق الاتهامات وتشويه سمعة العمال و ممثليهم".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 05-07-2011 12:50:11 القراءة رقم : 381
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:43539497 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009