في بيان منسوب لقاعدة المغرب الإسلامي: التنظيم يتبنى هجوم تورين.. وخبراء يشككون في مصداقته   "ونا" تنشر نص خطاب السياسة العامة للحكومة   ولد محم ينفي مصادقة الجمعية على عزل رئيسها   النواب الداعمون للمجلس الأعلى في مؤتمر صحفي لشرح الوثيقة المقترحة لتسير الفترة الانتقالية   اتحاد الطلبة الموريتانيين في الجزائر يندد بحجز إدارة الأمن لجوازات بعض الطلبة   الأمين العام لهيئة ختو منت البخاري يؤكد تعرضه لعملية اختطاف   الهيئة الوطنية للمحامين تطالب بالإفراج عن "ولد الشيخ عبد الله" و"ولد الوقف" وتحذر من أي تعديل دستوري   "تواصل" يعتبر عودة ولد الشيخ عبد الله الرد المناسب على عملية "تورين".. والفضيلة يدعوا لمحاربة "الجماعات الضالة"   تمهيدا لعزل رئيسها: الجمعية الوطنية تصادق على نظامها الداخلي الجديد   "جبهة الدفاع عن الديمقراطية" تندد بمنع المبعوث الإفريقي من لقاء ولد الشيخ عبد الله  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

"الصواب" و"الجمهوري" ينددان بهجوم "تورين" ويدعوان للتحقيق فيه

ندد حزبا الصواب والجمهوري، بهجوم "تورين" الذي قتل فيه عدد من العسكريين الموريتانيين، ووصف الحزب الجمهوري الهجوم بالغادر، و"المخالف لكل تعاليم الدين الإسلامي"، ودعا إلى فتح تحقيق في الحادث، كما وصفه حزب الصواب بالعمل الجبان الذي "يؤكد للمرة الثالثة أن أصحابه لا ينطلقون إلا من فكر وثقافة منحرفين ينشران الدمار والخراب"، وجاء في بيان الحزب الجمهوري ما نصه:

"تلقينا ببالغ الحزن والأسي نبأ الهجوم الغادر الذي تعرضت له وحدة من وحداتنا العسكرية المرابطة في موقع "تورين" قرب مدينة ازويرات الليلة البارحة, والذي سقط جراءه إثنى عشر شهيدا من قواتنا المسلحة كانوا يؤدون واجبهم في السهر علي أمن وطنهم والدفاع عن أرضه والذود عن مقدساته, وبهذه المناسبة فان الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد-قيادة ومناضلين- إذ يعزي قواتنا المسلحة وأسر الضحايا المكلومة وكافة الشعب الموريتاني, ليعلن إدانته لهذه الجريمة النكراء التي تخطت كافة الحدود والتي ليست لها من دواعي ولا مبررات, ويرفض مثل هذا التصرف المشين والمخالف لتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف ولقيم الشعوب المتحضرة, مطالبا بإجراء تحقيق فوري حول ملابسات هذه الجريمة البشعة , خاصة وأن بلادنا ليست في حالة حرب مع أية جهة كانت.
وينتهز الحزب هذه الفرصة ليدعو كافة المواطنين الموريتانيين وصناع الرأي والمثقفين وقادة المجتمع المدني-مهما كانت مواقفهم ومواقعهم-الي وقفة تأمل نتجاوز من خلالها دائرة الخلافات الضيقة, وان كانت حول مسائل قد تكون مهمة, الا انها تصبح ثانوية امام تعرض أمن البلد وأمانه للخطر, وحتي تكون هذه فرصة لتنصب كافة جهودنا حول المسائل الجوهرية المتعلقة بالذود عن الوطن ومواجهة اي مخاطر يمكن ان تهدد أمن البلاد واستقرارها.
وبهذه المناسبة نطالب أشقاءنا وشركاء موريتانيا و أصدقائها بالاسهام الايجابي في الجهود المبذولة من طرف الاحزاب السياسية والجمعية الوطنية لحل الازمة الحالية التي قد تكون أسهمت في توفير الجو لمثل هذه الجرائم, مؤكدين انه عندما تكون بلادنا عرضة لمثل هذه الاعتداءات والهجمات الأثمة فان ذلك يعرض أمن واستقرار المنطقة برمتها.
عاشت القوات المسلحة وقوات الامن درعا قويا يحمي الشعب ومقدساته
عاشت موريتانيا مستقرة ديمقراطية وآمنة

بيان حزب الصواب

بينما جاء في بيان حزب الصواب ما نصه:
"في الوقت الذي تمر فيه بلادنا بأزمة وجودية بالنسبة لمستقبلها السياسي، يعاود القتلة الإرهابيون جريمة بشعة استمرؤوها منذ سنوات ضد قواتنا المسلحة على الحدود الشمالية، التي تٌستهدف وحداتها اليوم للمرة الثالثة بشكل مباشر من طرف المجرمين وعملهم الجبان، وهو ما يؤكد خطورة الوضع الأمني الذي تندفع بلادنا فيه منذ سنوات بعد أن أصبحت ميدان معركة لا علاقة لأهدافها بمصالح شعبنا الأمنية والسياسية والاستراتيجية.
إننا في حزب الصواب إذ نعزي قواتنا المسلحة و عائلات شهدائنا، لندين هذا الفعل الإجرامي وندعو مكونات الشعب الموريتاني بمختلف أطيافها إلى الوقوف القوي في وجه هذه الموجة الإرهابية التي لم تٌتخذ لحد الآن الإجراءات الكفيلة لمواجهتها وصيانة أرواح الجنود الموريتانيين، الذين دفع بهم إهمال قيادات البلد العليا في أكثر من مرة إلى الوقوع فريسة سهلة في مخالب الإرهاب المفترس الذي لا يراعي أصحابه إلاّ ولا ذمة ولو كان ذلك في الشهر الحرام..
إن هذا العمل الجبان يؤكد للمرة الثالثة أن أصحابه لا ينطلقون إلا من فكر وثقافة منحرفين ينشران الدمار والخراب مما يوجب على الأمة الوقوف الواضح في وجههم، قال تعالى :
" إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض" صدق الله العظيم

 

تاريخ الإضافة: 15-09-2008 21:10:20 القراءة رقم : 189
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم
عدد الزوار:3300385 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2008