اضغط هنا

اضغط هنا

اتساع هوة الخلافات داخلا منسقية المعارضة وبعضها يتجه الي حسم موقفه من الحوار   أحد عمال بلدية روصو يعتدي بالضرب المبرح على عمدة المدينة   مصدر في وزارة الصحة: بعض المشمولين في قرار التحويلات التي شهدها القطاع يرفضون تبادل المهام   المنظمة الانعتاقية تنظم وقفة احتجاجية امام وزارة العدل للمطابة باطلاق سراح نشطائها   في نواكشوط : عملية جراحية ناجحة لاستئصال ورم نادر من بطن سيدة   تجمع الصحافة الموريتانية يدين قرصنة صحيفة تقدمى الاكترونية ويطالب بالتحقيق فيها   الي اين يتجه الحوار بين المعارضة والنظام...؟   تنطيم محاضرة تحت عنوان" الاضاءات على طريق تفعيل المشاركة السياسية للشباب"   حزب العصر يتهم "صيادي الجوائز" بمحاولة التشويش علي مشروعه الوحدوي الشامل   زيادات كبيرة في نسب الطلاق بموريتانيا  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

مدير المعهد العالي: أحداث الأمس كان سببها تصرفات غير مبرر من بعض الطلاب

اضغط لصورة أكبر
مدير المعهد العالي ـ تصوير موقع الأخبار

قال الدكتور أحمد ولد اباه المدير العام للمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية، إن الأحداث التي شهدها المعهد يوم أمس الاثنين، كانت ناجمة عن تصرفات غير مبررة أقدم عليها بعض الطلاب.

وقال مدير المعهد في تصريح لوكالة نواكشوط للأنباء إن الأمر يتعلق بمجموعة من طلاب المعاهد الجهوية تم تسجيلهم العام الماضي في المعهد العالي، دون أن يكون هناك نص قانوني بدفع منح مالية لهم، مؤكدا أنه سعى مع وزير التوجيه الإسلامي للحصول لهم على منح مهما كانت، غير أن القرار النهائي في إعطاء المنح يعود للجنة الوطنية للمنح وليس لإدارة المعهد أو الوزارة.
وقال ولد اباه إن ما يتراوح بين 40 و50 من الطلاب المعنيين جاؤوا إلى مكتبه يوم الأحد الماضي وبعد نقاش طويل معهم أوضح لهم خلاله أنه لا يوجد نص يلزم المعهد بدفع منح له، أصروا على الاعتصام داخل المكاتب، ويضيف قائلا: "أوضحت لهم أن الاحتجاجات والاعتصامات أمر يكفله القانون، ولهم الحق فيه على ان يكون ذلك في الأماكن المسموح بها، وليس داخل المكاتب حيث يتعطل العمل، لكنهم أصروا على الاعتصام هناك إلى يوم الاثنين صباحا، حيث أشعرت الجهات المعنية بالموضوع، فأمرت بإخراجهم من المكاتب مهما كلف ذلك، وتم أخذهم وسحبهم من المكاتب من طرف الشرطة، وأثناء ذلك قام أحد نشطاء الاتحاد الوطني للطلبة بالقفز داخل السيارة التي اقتيد فيها المعنيون، ثم تدخل الاتحاد بعد ذلك وقام باحتجاز طاقم الإدارة، والأساتذة الذين تعرضوا للإهانة والأذى من قبل طلابهم الذين يتلقون العلم على يديهم، ومنعوا عنهم حتى الماء للشراب، فكان ذلك بالنسبة لنا تجاوزا للخطوط الحمراء لا يمكن السماح باستمراره، فطلبت إخراجهم وتحرير طاقم الإدارة والأساتذة".

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 17-05-2011 15:43:42 القراءة رقم : 507
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:43703179 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009