اضغط هنا

اضغط هنا

اضغط هنا

تشكيل لجنة وزارية للكشف عن قبور الموريتانيين الذين يكتنف الغموض ظروف وفاتهم   إستقالة البروفسور محمد باب ولد سعيد من ادارة مشروع المدرسة العليا للمعادن   عمال الاعلام العمومي ينظمون وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجمهورية   عادل يدعو السلطات إلى احترام الحريات العامة ويطالب باطلاق سراح الطلبة المعتقلين   الأمين العام للاتحاد الوطني: كل الخيارات مفتوحة بما فيها تبييض السنة الدراسية في المعهد   المدمرة الفرنسية "لافاييت" تقوم بزيارة لميناء نواكشوط   نقابة الصحفيين تقررالاضراب احتجاجا على عدم تسوية الزيادة الخاصة بالاعلام العمومي   في نواذيبو :اختفاء فتاة في ظروف غامضة   "أخبار نواكشوط" تكشف تفاصيل حادث اشتعال سفينة أهل مكناس   شركة (MCM ) تنظم يوما مفتوحا حول البيئة  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

ائتلاف 25 فبراير يدعو ليوم الرفض 24 مايو ويقول ان الصفقات في الظلام لن تهبط عزيمة الشباب

اضغط لصورة أكبر

   اتهم القيادي في ائتلاف 25 فبراير حمزة ولد اخليفة، النظام برفض الإنصات لمطالب الجماهير، وحذر النظام من محاولة التأثير علي الحراك الشبابي من خلال صفقات في الظلام

 
وفي رده علي سؤال ل"وكالة نواكشوط للأنباء" حول موقف الشباب من تعيين احد نشطائه الأسبوع الماضي وما أشيع من لقاء ناشطين آخرين برئيس الجمهورية وتأثيرات ذلك علي الحراك الشبابي، قال ولد احليفة:
 "أولا أود التأكيد علي أن المعلومات بغض النظر عن صحتها من عدمه و تعيين أحد الشباب في الأسبوع الماضي، فالأمر يتعلق بأفراد من منسقية شباب 25 فبراير وليس بائتلاف 25 فبراير، كما يبين رعب النظام من الحراك الشبابي و أنه  غير مستعد للإنصات لمطالب الجماهير الصامتة و أظن أنه من العبث محاولة إيقاف أحلام وتطلعات الشباب الموريتاني للحرية و الكرامة من خلال تعيين فرد أو توزيع وعود على أفراد".
 وعن الخلافات بين المنسقية والائتلاف، أوضح حمزة ولد اخليفة، انه عضو سابق في منسقية شباب 25 فبراير، التي انفصل عنها بسبب اكتشاف مجموعات من ضمنها، تود إقصاء البعض من القوى الحية، مستغربا كون نفس هذه المجموعات، هي التي "تتهم اليوم بهذه اللقاءات مع رئيس النظام".
 وقال انه، رغم كونه لا ينتمي لاي حركة أو حزب سياسي "يري أن إقصاء القوى السياسية خطأ فادح أو سوء نية متعمد كما ظهر مؤخرا ، ولا يخدم مصلحة الحراك الشبابي".

 وأوضح أن "ائتلاف شباب 25 فبراير" ـ الذي هو من مؤسسه ـ "اعتمد على العناصر الفعالة في الحراك الشبابي مهما كانت مشاربهم و انتماءاتهم بشرط استعدادهم للوقوف مع مطالب الشباب، وسيتضح للجميع و على رأسهم النظام أن الصفقات في الظلام ليست الوسيلة البديلة عن الإصلاح وأطلب من جميع الشباب و أصحاب المظالم و القوى الحية الاشتراك في يوم الرفض 24 مايو الذي نعمل على أن يكون يوما للتعبير عن رفض هذا الواقع المزري و صفعة في وجه الحلول الالتفافية".    

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 15-05-2011 23:41:30 القراءة رقم : 1109
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:40856388 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009