www.mattel.mr

"ولد بلال" ينفى ان يكون" ابريكه ولد امبارك" قد اوفده للاعتداء على "بيرام "   تواصل يندد بالقمع ويطالب بتحقيق مطالب المتظاهرين   فرق نواب منسقية المعارضة تندد بقمع احتجاجات الشباب وتحذر النظام من مصير مجهول اذا لم يلبي طلبات المحتجين   منسقيات نقابية في" نواذيبو "تحذر من قلاقل إجتماعية   مواجهات الشرطة وشباب 25 فبراير: بدأت بتوزيع الماء البارد وانتهت بالقمع (تقرير)   شباب 25 فبراير"النظام استخدم في قمع الشباب مواد محرمة دوليا وبتطجية"   الفرق البرلمانية للمعارضة تبحث موقفا موحدا من قمع المظاهرات.. وولد بتاح يندد   قادة المنسقيات العمالية: الحوار والتجاوب مع مطالب الشعب هما الحل الوحيد لتجنيب البلاد الفوضى   النائب بدر الدين يندد بقمع مظاهرات الشباب ويتهم النظام باللجوء إلى الحلول الأمنية العنيفة   الشرطة تستخدم الهراوات والقنابل المسيلة للدموع لقمع المتظاهرين قرب ساحة بلوكات (تحت التحديث(  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

RFD وRDU يدعمان مطالب شباب 25 فبراير وينددان بقمع الشرطة لتظاهراتهم

اضغط لصورة أكبر

أعرب كل من حزب تكتل القوي الديمقراطية و التجمع من أجل الديمقراطية و الوحدة عن تنديدهما القوي للاعتداء الصارخ والقمع الغير مبرر لتظهرات شباب 25 فبراير السلمية.

 جاء ذلك في بيانين للحزبين توصلت بهما "وكالة نواكشوط للانباء" هذه الليلة وجاء في بيان حزب "التكتل":

 "تعرض شباب 25 فبراير مساء اليوم إلى قمع شديد خلال تظاهرة سلمية في ساحة بلوكات، حيث عمدت السلطات إلى تفريق المتظاهرين بالقوة، فاعتقلت البعض وضربت البعض الآخر ونكلت بالكثيرين، وهاجمت المحتجين السلميين بالعصي والقنابل المسيلة للدموع وأسفر ذلك عن جرح وإصابة العديد منهم.
ويأتي هذا الهجوم بعد أن أثبت شباب 25 فبراير أنهم سلميون وواعون ومدنيون، حيث دأبوا خلال الأسبوعين الماضيين على تنظيم تظاهرات احتجاجية كانت غاية في السلمية والمسؤولية. ولكن، وبعد فشل محاولة النظام حشد مؤيدين له في الساحة المذكورة، افتعل هذه الأزمة لألا يظهر المحتجون الذين يتكاثرون ويزداد عددهم يوما بعد يوم بقوة كبيرة.
ونحن في تكتل القوى الديمقراطية، إذ ندين هذا القمع غير المبرر والاعتداء الصارخ على الحريات، نحذر من مغبة العنف الذي لا يولد إلا العنف، ونذكر السلطات أن الحلول الأمنية لو كانت ناجعة لما تهاوت أنظمة أكثر قوة وأصلب عودا.
كما نعلن دعمنا لمطالب شباب 25 فبراير المشروعة وحقهم في التظاهر السلمي الذي يكفله الدستور والقوانين.
كما نطالب بإطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين فورا، ونرجو للجرحى الشفاء العاجل".
 اما بيان حزب التجمع من أجل الديمقراطية و الوحدة فقد جاء فيه:
 "أقدمت قوات من الشرطة مساء اليوم على قمع تظاهرة سلمية ينظمها الشباب منذ فترة في ساحة ابلوكات للمطالبة بإصلاحات مشروعة تخص تسيير أمور البلد. و سقط في المواجهات العنيفة جرحى و تم اعتقال العديد من المتظاهرين، في تصعيد خطير لا يمكن التنبؤ بتداعياته.
و أمام هذه التطورات المقلقة، فإن حزب التجمع من أجل الديمقراطية و الوحدة يؤكد على ما يلي :
1-    إدانته الشديدة للقمع الوحشي الذي تعرضت له تظاهرة شباب 25 فبراير السلمية و تحذيره الحكومة من استعمال القوة ضد المواطنين العزل الذين يمارسون حقهم الدستوري في التعبير عن رأيهم و المطالبة بحقوقهم المشروعة ؛
2-    مطالبته بالإفراج الفوري عن المعتقلين إثر أحداث هذا المساء و تحميله السلطات الأمنية المسؤولية كاملة عن سلامتهم.
3-    مساندته للتظاهر السلمي الذي يقوم به  شباب 25 فبراير و دعمه لنضاله الديمقراطي من أجل تحقيق أهدافه المشروعة".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 09-03-2011 00:00:48 القراءة رقم : 725
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:38732382 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009