ani.mr/pubmattel2.html

الكونفدرالية الوطنية للشغيلة تدعو الحكومة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة ارتفاع الأسعار   في ألاك الحكم بإعدام إمام مسجد متهم بقتل ممرض   السلطات تدرس إنشاء تجمع قروي في منطقة " رقبة آدرار "   في كوبني : توقيف عصابة لسرقة الأبقار   مواقف الاغلبية والمعارضة من قانون ميزانية 2010 المعدل، الذي اجازه النواب   الإعداد لانطلاقة أسبوع التنوع الثقافي بتيرس الزمور   منسقية المعارضة تنظم مهرجانا قبل العاشر من يناير القادم   في البرلمان: مصالحة بين النائبين جميل ولد منصور واسلامة ولد عبد الله   عمدة بلدية العين الصفرة يستغرب حرمان بلديته من تدخلات الدولة   الوزارة الأولى تعتمد هيكلة "وزارة الدولة للتهذيب" بصلاحيات واسعة لوزير الدولة وتفويضات للوزراء المنتدبين  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

خلافات حادة داخل قيادة حزب "التحالف الشعبي".. وأنباء عن قرب رحيل بعض قادته

اضغط لصورة أكبر
مسعود ولد بلخير والساموري ولد بي

علمت وكالة نواكشوط للأنباء من مصادر مطلعة أن خلافات ظهرت مؤخرا داخل قيادة حزب التحالف الشعبي التقدمي، قد تطورت بشكل كبير أوشك على وضع حد للعلاقة بينهم وبين قيادة الحزب.

وتوقعت مصادر مطلعة أن يصدر قريبا قرار بطرد أو استقالة عدد من أعضاء قيادة الحزب بينهم وزراء سابقون.
وفي إطار تداعيات هذه الأزمة عقد رئيس الحزب مسعود ولد بلخير لقاءات مع بعض مناضلي ومنتسبي فروع وأقسام الحزب في نواكشوط، وأكد لهم مواقفه السابقة التي قال فيها إن حركة الحر تم حلها ولا وجود لأي مبرر اليوم للعمل داخل حركة سرية في ظل تعددية حزبية تضمن إدراج برنامج الحركة ضمن البرنامج السياسي للحزب وبشكل علني.
وأبدى ولد بلخير خلال تلك اللقاءات انزعاجه الشديد من حديث البعض باسم حركة الحر وإصدارا بيانات بشأنها، في إشارة إلى الساموري ولد بي عضو المكتب التنفيذي لحزب التحالف والأمين العام للكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا، وقال ولد بلخير إنه ناضل ضد العبودية خلال العقود الماضية وضحى من أجل أن تحصل شريحة لحراطين على حقوها كاملة، وقد تمكن من استصدار قانون واضح يجرم العبودية ويضمن المساواة، ولم يبق إلا السعي لتطبيق هذا القانون وفرضه، مؤكدا أن الحديث عن تهميش شريحة لحراطين في حزب التحالف الشعبي التقدمي غير صحيح، وأن الحزب اليوم يناضل فيه الجميع على حد سواء ومفتوح أمام جميع المواطنين، وقال إن على من يعتقدون خلاف ذلك أن يسعوا لتأسيس حزب أو حركة أخرى غير حزب التحالف الشعبي التقدمي أو حركة الحر.
وأضافت نفس المصادر أن اللقاءات التي يجريها ولد بلخير قد تكون تمهيدا لهزة عنيفة ربما يعرفها الحزب في الأسابيع القادمة، وقد بدات بوادر مخاضها قبل اشهر عندما عبر ولد بلخير عن رفضه لما أقدم عليه الساموري ولد بي من مراسلة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن أوضاع شريحة لحراطين في موريتانيان كما سبق وأن أبلغ بعض الشخصيات في قيادة الحزب باستيائه من اجتماعات تعقد في منازلهم بهدف محاولة "شق صفوف الحزب، وإيجاد تيارات داخله، وربما بحث آخرين منهم بطريقة استعجالية عن وراثته قبل الأوان".
وقال مصدر من داخل الحزب إن الطلبات التي تتالت مؤخرا من منظمات شباب ونساء الحزب وبعض فروعه في الداخل بطرد الساموري ولد بي من الحزب هي مجرد تجليات لذلك الخلاف، وأضاف أن تلك الهيئات تساند رئيس الحزب مسعود ولد بلخير وتعبر عن موقفه، في حين تتحدث مصادر أخرى عن تعمق الخلاف بين مسعود ولد بلخير وبعض قادة الحزب المحسوبين على الساموري ولدب ي أو المساندين لخطابه، وفي مقدمتهم الوزيران السابقان محمد ولد بربص وعمر ولد يالي.

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 26-12-2010 18:49:44 القراءة رقم : 2713
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:35997535 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009