www.mattel.mr

اضغط هنا

رؤساء مجالس إدارة عدد من المؤسسات النقدية يزورون موريتانيا   الجيش الموريتاني ما زال يحتفظ ب28 عنصرا من القاعدة سلموا أنفسهم   الاتحاد الوطني للطلبة: إدارة معهد روصو تمنع العمل النقابي وتفرض رسوما مجحفة   الاتحاد الأوربي يحظر على "موريتانيا اير ويز" دخول مجاله الجوي   شركات الاتصال عنوان ندوة ساخنة في نواكشوط   وفد إماراتي يصل نواكشوط لإنهاء ملف "أطفال الركبية"   اسنيم تتعهد بتوفير 1000فرصة عمل خلال العامين القادمين   صندوق النقد الدولي ينهى مراجعته للاتفاق الائتماني مع موريتانيا ويصادق على منحها 17 مليون دولار   ولد عبد العزيز يلتقي القيادية في "عادل" العزة منت همام   ولد عبد العزيز: الدولة ستوفر جميع مقومات الحياة الضرورية في "ترمسه" خلال ستة أشهر  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

ندوة تجمع الناشرين الموريتانيين: 50 سنة من العمل الإعلامي حصيلة بحاجة للدعم والتطوير

اضغط لصورة أكبر
الرئيس الحالي لتجمع الناشرين

نظم تجمع الناشرين الموريتانيين مساء أمس السبت ندوة تحت عنوان "نصف قرن من الصحافة في موريتانيا" وتم خلال هذه الندوة تقديم عروض وفتح نقاش حول المحطات الهامة للإعلام الموريتاني بشقيه العام والخاص

الوزير الأسبق محمد محمود ولد ودادي اختار في عرضه أن يتناول بعض ماضي الإذاعة مقدما نموذجا للمسطرة الإذاعية التي صادق عليها مجلس الوزراء خلال سنة 1975 والتي شكلت مرحلة جديدة في البث الإذاعي حيث شرحىمضامين المواد الإعلامية التي تضمنتها هذه المسطرة وقدم احصاءات عن ساعات البث باللغات الوطنية و العربية والفرنسية واعتبر ولد ودادي ان هذه المسطرة تعبر روح عن الإصلاح الذي قاده الوزير الأسبق للثقافة والإعلام احمد ولد سيد باب سنة 1971 .
الإعلامي عبد الله ممدو با تناول المراحل التي مرت بها الصحافة المستقلة مركزا على تجربته الشخصية التي عايشها مع بداية إطلاق حرية الصحافة سنة 1991 وتحدث عن الوقائع والأحداث التي رافقت المرحلة مبرزا ظاهرة المصادرات التي عرفتها الصحافة بناء على المادة 11 سيئة الصيت والتي شكلت سيفا مسلطا على هذه الصحافة لدرجة ان السلطة وضعت العديد من الخطوط الحمراء التي فرضت على الصحفيين استخدام الرمزية في كتاباتهم كي يفلتوا من مقص الرقيب.
محمد سعيد ولد همدي بدوره تناول دور الشبيبة الموريتانية وإصداراتها الصحفية في المراحل الأولى للاستقلال كما نوه بدور الصحافة المستقلة وضرورة مساعدتها ودعمها في حل المشاكل التي تعانى وأشار إلى الهجمة التي تعرضت لها الصحافة خلال الفترة الأخيرة على خلفية نشرها لبيانات "الإرهابيين" معتبرا ان التعتيم لم يعد ممكنا سنة 2010، كما دعا وزير الاتصال الى الاسراع في تحرير الفضاء السمع بصري.
ديدي ولد اسويدي في تعقيبه تناول البدايات الأولى للإعلام الموريتاني التي تعود الى الأربعينات مع الصحيفة الحياة الموريتانية مرورا بتجربة صحيفة PARIS MAURITANIE التي أصدرها حرمة ولد ببانة مع الدي ولد سيد باب التي اعتبرها البداية الأولى للصحافة المستقلة
وقسم المراحل التي مرت بها الصحافة الموريتانية الى ثلاث مراحل الأولى حرة خلال الاربعينات وثانية موجهة من الاستقلال الى 1991 لندخل في مرحلة الحرية من جديد.
بعد ذلك توالت مداخلات الحضور التي صبت في معظمها على إكمال ما اعتبره بعضهم نواقص في العروض وتركيز على تجربة صحفية معينة خلال تناول مختلف المراحل التي مرت بها الصحافة الموريتانية وتجاهل لتجارب اخرى كان لها دور معتبر مثل تجربة  الصحافة الساخرة و مؤسسة الموريتانية للصحافة والنشر والطباعة والاتصال التي تصدر يوميتي أخبار نواكشوط ونواكشوط انفو التي قال مؤسسها شيخن ولد النني في تعقيبه على بعض المتدخلين انه تم تجاهل دورها رغم انها فتحت نهجا وسطيا  في الإعلام الموريتاني في لحظة تاريخية تميزت بالتجاذب الشديد بين الاقطاب حيث استطاعت هذه المؤسسة ان تكون منبرا للمطاردين من قبل النظام من خلال منحها لهم فرصة التعبير عن آرائهم متحملة مسؤولية ما يمكن ان يترتب على هذا الخط التحريري.
كما شهدت الندوة جدلا بين وزير الاتصال حمدي ولد محجوب ونائب رئيس حزي اتحاد قوى التقدم محمد المصطفى ولد بدر الدين.

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 21-11-2010 01:29:55 القراءة رقم : 375
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:34818963 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009