www.mattel.mr

اضغط هنا

مجلة" أخبار الجيش"خسارة الفريق العسكري الرياضي بسبب امتثاله لشروط المشاركة   وفد من التعاون البرازيلي ينهي زيارة لموريتانيا   ولد رابح يتسلم الرئاسة الدورية لمنسقية العمل القومي الإسلامي   الفريق البرلماني لاتحاد قوى التقدم يأسف لما تعرض له سكان مخيم"اكَديم إيزيك"   الحجاج الموريتانيون يغادرون المدينة المنورة إلى مكة المكرمة   مجلس الوزراء يصادق على جملة من المراسيم وتعيين عدد من رؤساء مجالس الإدارات (نص البيان)   خمسة موريتانيين من مقاتلي القاعدة يسلمون أنفسهم للجيش الموريتاني   قيادي في عادل: الاتفاق بين عادل والأغلبية سيرى النور قريبا   عمال المندوبية الجهوية للصحة بنواكشوط ينفون مضمون بيان احتجاجي نسب إليهم   اعتقال موريتاني ومالي من جماعة ''عبد الحميد أبوزيد'' وبحوزتهما 100 ألف أورو في تمنراست  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

مسعود ولد بلخير: الوضع الحالي يدعو إلى تجاوز الخلافات والتوحد لحماية الوطن

اضغط لصورة أكبر

قال رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير إن الوضع الحالي للبلد يستدعي نبذ الخلافات والبحث عن حلول توافقية بين الفرقاء السياسيين في البلد.

وقال ولد بلخير في خطابه بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية إنه يتمنى أن يكون موسم الأمطار هذا العام موسما للانفراج السياسي والاجتماعي في البلد، داعيا إلى حوار جاد وشامل دون أي شروط أو تحفظات، مؤكدا أنه ما زال يعتقد أن "اتفاق دكار" هو الإطار المناسب لذلك الحوار.
وأضاف أن الأزمة الاقتصادية وظاهرة الإرهاب تفرضان تجاوز الخلافات من أجل مصلحة البلد والتفرغ لبنائه والحفاظ على وحدته الوطنية، خصوصا أن خلافاتنا ـ يضيف ولد بلخير ـ غير مصيرية، منتقدا بعض الدعايات التي قال إنها تمس من هوية البلد ووحدته الوطنية، وقال إن الوضع يتطلب ممن يمارسون السلطة التحلي بالصبر والحكمة، وعلى الآخرين التحكم في طموحاتهم مهما كانت.

وهذا نص الخطاب:
"أود ان استهل كلمتي هذه أمامكم بالحمد والشكر للمولى عز وجل لما انعم علينا به في هذا الخريف المبارك ، من امطار عمت التراب وأحيت البلاد ، وأثلجت القلوب ، وخففت هموم ومعاناة العباد.
كما ارجو من العلي القدير أن تتمخض هذه البهجة في مستقبل قريب، عما نطمح اليه جميعا ، من انفراج سياسي واجتماعي يهيئ المناخ لمساهمة كل ابناء شعبنا، في بناء موريتانيا اكثر استقرارا وازدهارا وامنا.
وهو طموح يبدو سهل المنال اذا ماتحلينا جميعا، معارضة وموالاة، بالواقعية والحكمة، لرفع كل التحديات التي يواجهها بلدنا ولإبعاد كل المخاطر التي تهدده، وذلك من خلال حوار جاد وشامل وبعيد عن اي اعتبارات ذاتية، ونحن نعتقد أن الاتفاق المبرم في داكار والموقع في نواكشوط، إطار مناسب.
إن الازمة الاقتصادية وما ينجم عنها من انعكاسات سلبية على حياة المواطنين، وخاصة الشباب والفئات الاقل دخلا ، وكذلك ظاهرة الارهاب التي كادت تصبح، هي الاخرى، واقعا اقحم نفسه في الحياة اليومية لكل واحد منا، وهم امران يفرضان علينا تجاوز الخلافات فيما بيننا. أحرى اذاكانت هذه الخلافات غير مصيرية للتفرغ لما هو أهم واشمل، وذلكم هو التصدي بحزم لكل مامن شأنه المساس من لحمة شعبنا والنيل من كياننا وسيادتنا، كدولة عربية وافريقية حرة وموحدة.
وعليه فإن التصريحات التي تجعل من الارهاب موضوعا للمزايدات، وتلك المتطرفة المعلن عنها من هنا وهناك والتي تدور تارة حول الهوية وتارة تحاول المساس من الثوابت الوطنية، كل تلك التصريحات تبدو وكأن أصحابها لايعون خطورة الوضع الذي تمر به البلاد والذي يتطلب أكثر من أي وقت مضى ممن يمار السلطة التحلي بالحكمة والصبر كما يمليهما واجب المسؤولية وعلى الآخرين سيطرة أكبر على طموحاتهم مهما كانت دوافعها.
إن علينا جميعا أن نكون حذرين أشد الحذر، ومستعدين كامل الاستعداد لمواجهة كل المؤامرات الداخلية والخارجية، تلك المؤامرات التي يظن أصحابها أن الوقت قد حان، بعد تجربة خمسين سنة، لها مالها وعليها ماعليها للنيل، لاقدر الله، من وحدة شعبنا واستقلال دولتنا وحتى الطمع في تفكيك وطننا.
إنني، والوضع هكذا، أتوجه من هذا المنبر الى كل ألوان الطيف السياسي في بلدنا لأنبهها عل خطورة المرحلة، وعلى أن الوقت ليس للمزايدات ولا للتنافر، ولا للبحث عن من هو الغالب أو المغلوب، وإنما هذا هو الوقت المناسب لتجاوز العقد النفسية فحسب، والعمل يدا بيد من اجل ضمان البقاء لموريتانيا العزيزة علينا جميعا، شامخة الرأس وآمنة وحرة ومزدهرة ومستقلة وديمقراطية حقا، وذلك دون التقليل من شأن المعارضة، ولا تضخيم أكثر من اللازم للموالاة.
إن واجبكم زملائي النواب هو أن تسهموا في تجسيد هذا التوجه الجديد إخلاصا للوطن وخدمة له.
وعلى هذه الامنية أعلن على بركة الله، وطبقا للمادة 52 من الدستور، افتتاح الدورة البرلمانية العادية الاولى2010/2011".

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 08-11-2010 18:06:27 القراءة رقم : 1017
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:34445793 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009