www.mattel.mr

اضغط هنا

اتحاد الطلبة يعلن رفضه لاقصاء طلبة المعهد العالي من مسابقة وزارة الثقافة   نواكشوط: افتتاح الدورة ال37 للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية   اختتام أعمال المؤتمر الثالث لمنظمة المرأة العربية بتونس   توقيع رواية "دروب عبد البركة" في معرض الكتاب بالشارقة   الأمينة العامة لوزارة التعليم الأساسي في زيارة مفاجئة لعدد من المدارس   وزير العدل يزور سجن دار النعيم   جمعية حماية المستهلك تحذر من ارتفاع أسعار دقيق القمح   نائب رئيس الاتحاد من اجل الجمهورية، يحث هيئات الحزب علي الاهتمام بمشاكل المواطنين   وزارة التعليم تنفى علمها بتحويلات إلى نواكشوط   الناشط السلفي "أحمد ولد هين ولد مولود" يدعو إلى "القبول بمعارضة سلفية سلمية"  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

مدير أمن الدولة يحذر من أفغنة المنطقة ويؤكد أن غزو العراق دفع بالشباب الموريتاني إلى القاعدة

قال محمد الأمين ولد أحمد مدير أمن الدولة إن الشباب الموريتاني عرف طريقه إلى معسكرات تنظيمات الجماعة السلفية المسلحة في شمال مالي مباشرة بعد غزو العراق سنة 2003.

وقال ولد أحمد في محاضر ألقاها في اليوم ألأخير من الحوار الوطني حول الإرهاب والتطرف إن تلك المجموعات اتخذت لنفسها أسماء تحيل لتنظيمات دولية لها مبادئ، في إشارة إلى تنظيم القاعدة، "بغية الاستفادة من ذلك إعلاميا وذرا للرماد في عيون منتسبيها".
وقال إن قادتها يعمدون إلى خداع الشعب الموريتاني بالقول إنهم سيرسلونهم إلى العراق للقتال هناك بعد أن تلقوا تدريبات على استخدام السلاح في معسكرات التنظيم، ثم بعد ذلك يقومون باحتجازهم في المعسكرات بحجة عدم وجود طريق لإرسالهم إلى العراق في الوقت الراهن، ثم إنهم إن عادوا إلى البلد فسيتم اعتقالهم، هذا مع عمليات غسيل دماغ مكثفة يتم تعريضهم لها.
وقدم مدير أمن الدولة حصيلة للعمليات التي نفذها التنظيم في موريتانيا قائلا إلى الهجوم الانتحاري في مدينة النعمة مؤخرا كان هو العملية الثانية عشرة، أي أن العمليات العسكرية التي نفذها الجيش الموريتاني ضد معاقل التنظيم لم تبدأ إلا بعد أن نفذت تلك المجموعات أحدى عشرة عملية في موريتانيا.
وقال إن قوات الأمن والمخابرات تمكنت من إحباط عمليات كان التنظيم يخطط لها في موريتانيا من بينها عمليات سطو وتفجير واختطاف، وتحدث عن تفكيك تنظيم أنصار الله المرابطون في بلاد شنقيط سنة 2008، قائلا إنه التنظيم الوحيد الذي سعت تلك المجموعات لتأسيسه في موريتانيا، وتحدث عن ما تم ضبطه بحوزة المعتقلين حينها، قائلا إن الخبراء اكتشفوا أن التنظيم كان يعد في ظرف وجيز لعمليات تفجير ضخمة في موريتانيا، بدليل أنه تم ضبط صواعق جاهزة للاستخدام لا تتجاوز صلاحياتها بضعة أيام، وهو ما يعين ـ حسب قوله ـ أنها كانت معدة للاستخدام القريب، فضلا عن عدد من العبوات الناسفة التي يمكن لكل واحدة منها نسف عمارة كبيرة.
كما نفى وجود أي تنظيمات أو خلايا تابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي على الأراضي الموريتانية حاليا، مضيفا أن جميع العمليات التي نفذت في موريتانيا منذ 2008، وكذلك من شملتهم عمليات الاعتقال، كلها تتعلق بأشخاص جاؤوا من المعسكرات خارج الحدود ولم يتم التخطيط لأي عملية أو الإعداد لها في الأراضي الموريتانية.
وتحدث عن عمليات الأمن الموريتاني، قائلا إنهم يتوفرون على معلومات وافية عن كلما يجري في تلك المعسكرات، ويتابعون بدقة الأشخاص المعنيين، الذين وصفهم بالمنحرفين، وأضاف "اليوم لا نعتقل إلا المتورطين، ولا شأن لنا بالفكر فهو يواجه بالفكر، وقد ولى عهد اعتقال الناس على أفكارهم، لكن من قطع قيد أنملة نحو تهديد الأمن فسنكون له بالمرصاد ونحن وراءه حتى نعتقله ونقدمه للقضاء"، وقال إن عملتي الاختطاف اللتين تعرض لهما رعايا من إسبانيا وإيطاليا نهاية العام الماضي، تمت متابعة منفذيهما واعتقلهما في عمليات أمنية وصفها بالمعقدة.
وقال ولد أحمد إن المجموعات المسلحة الموجود في الساحل والصحراء في إشارة إلى القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، أنشأت أصلا لغايات محددة وهي أنها مجموعات إمداد لحركات مسلحة في المنطقة، لكنها طورت أسالبيها وغاياتها وتحولت إلى مجموعات مقاتلة تقوم باكتتاب المسلحين وتدريبهم وتنفيذ عمليات مسلحة واختطاف الرعايا الغربيين في المنطقة.
وحذر من مغبة أفغنة المنطقة، قائلا إن تلك المجموعات لو تمكنت من تشكيل تنظيمات أو خلايا مسلحة تابعة لها في دول المنطقة، فإن ذلك سينذر بمستقبل خطير للغاية، وأضاف "إذا ما استمر الوضع في المنطقة على ما هو عليه الآن، فإنه سيتطور نحو الأخطر، وستتغير الوضعية الأمنية بشكل جذري نحو الأخطر".

 

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 29-10-2010 15:13:44 القراءة رقم : 637
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:33996333 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009