www.mattel.mr

اضغط هنا

لجنة متابعة مصير " رشيد مصطفى"تقول ان المعارضة ستشاركها النشاطات الهادفة لكشف ملابسات اختطافه   حزب اتحاد قوي التقدم يتضامن مع منكوبي السيول و يدعو الحكومة الي نجدتهم   تساقطات مطرية جديدة وسط مخاوف من تفاقم الأوضاع في المناطق المتضررة من السيول   الحزب الحاكم يدعو الي تحرك وطني ودولي لمواجهة اثار الفياضانات ومساعدة المنكوبين   "أبو أنس الشنقيطي" يتوعد الموريتانيين والفرنسيين بالندم على "هجوم الخميس"   عمدة جونابه يطلق نداء استغاثة بعد انهيار أغلب سدود البلدية   السلطات تشق طريقا جانبيا قرب كامور أمام حركة السير على طريق الأمل   تساقطات مطرية جديدة في معظم مناطق البلاد تجاوزت 140 ملم في آفطوط   منسقية العمل القومي الاسلامي تدعو الي تدخل عاجل لمساعدة متضرري السيول   في نواكشوط: الشرطة تصادر 18 كلغ من الكوكايين وتعتقل ثلاثة أشخاص  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
الأخبار

السلطات تشق طريقا جانبيا قرب كامور أمام حركة السير على طريق الأمل

اضغط لصورة أكبر

قال مصدر إعلامي في ولاية لعصابة لوكالة نواكشوط للأنباء إن السلطات تمكنت اليوم من فتح طريق قرب جسر "صالة اعوينت لحبارة" لمرور السيارات الصغيرة وذات الدفع الرباعي، بنيما لا يزال الطريق مغلقا أمام الشاحنات الكبيرة.

وأضاف أن فرقة من شركة صيانة الطرق تمكنت من فتح كريق جانبي، لكنه لا يمكن إلا من عبور السيارات الخفيفة.
وقال مراسل الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية إن حركة السير بدأت تعود إلى وضعها الطبيعي في منطقة لعصابة، بعد أن تعطلت منذ الجمعة الماضي بسبب انهيار جسر (كامور) وانجراف جزء من الطريق قرب جسر(اعوينت لحبارة) بمقاطعة كرو.
واستطاعت السيارات الخفيفة عبور بلدة كامور منذ مساء أمس الأحد عبر تحويلة رملية مؤقتة،أقامتها سلطات الولاية للالتفاف على منطقة جسر البلدة البالغ طوله 15مترا، لتمكين المسافرين من مواصلة رحلتهم التي أجبرتهم السيول على قطعها منذ الجمعة الماضي.
وما تزال حركة الناقلات الكبيرة متوقفة في هذه النقطة، حيث لاحظ مبعوث الوكالة إلى المنطقة وجود حوالي 30 أو40 شاحنة محملة بالبضائع والتجهيزات، تنتظر انحسار المياه أو إصلاح الطريق لتتمكن هي الأخرى من مواصلة رحلتها.
و خلق هذا الوضع مشاكل متنوعة للعابرين والسكان على حد سواء،فقد عاش السكان حالة من العزلة المصحوبة بالقلق على نفوسهم وممتلكاتهم، فيما تقطعت السبل بالمسافرين في مناطق قروية لا تتوفر على الخدمات التي عادة ما يحتاجها المسافر.
وكما توحد المسافرون والمقيمون في التأثر بسلبيات أمطار 2010 فقد توحدوا في التعبير عن الضجر من هذا الواقع ونقد ما اعتبروه "بطءا في التدخل" و "تثاقلا في التدخل لإصلاح ما أفسدته الأمطار من منشآت وبنى تحتية".
وقد عبر السكان والمسافرون للوكالة الموريتانية للأنباء، عن استيائهم من هذا الوضع، معتبرين أنه كان يمكن تلافي انهيار الطرق والبنى التحية لو تمت العناية بصيانتهاوالالتزام بالضوابط الفنية عند إنشائها.
وفي هذا الإطار يقول عمدة بلدية كامور السيد أحمد ولد محمد محمود ولد محمد، إن انهيار جسر كامور كان متوقعا نتيجة لإهماله خلال ترميم الطريق سنة 2000 من طرف شركة "المقاولون العرب" حيث تحول من 12 فتحة مائية الي 4 فتحات فقط.
وأضاف أنه هو نفسه أبلغ وزارة التجهيز سنة 2007 عبر رسالة رسمية بضرورة حل هذه المشكلة حتي لا تعيش بلدة كامور مأساة مماثلة لتلك التي عرفتها مقاطعة الطينطان بالحوض الغربي.
وكانت طريق الأمل قد قطعت بشكل نهائي قبل يومين بعد انهيار جرس "صالة كامور" وجسر صالة "اعوينت لحبارة" قرب مدينة كيرو، بعد تهاطل أمطار غزيرة عن المنطقة.

اضغط لصورة أكبر
تاريخ الإضافة: 16-08-2010 14:08:26 القراءة رقم : 1195
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:30944955 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009