اضغط هنا

اضغط هنا

انتقال الرئاسة الدورية لائتلاف الأغلبية وسط تباين مواقفها من تقييم لقائها برئيس الجمهورية   جامعة نواكشوط تصدر توضيحا بخصوص اعتقال بعض من تصفهم ب" مثيري الشغب داخل الحرم الجامعي"   وزارة العدل تكلف قيادة الدرك بإحصاء السجناء على عموم التراب الوطني   اعتقال اثنين من الدكاترة العاطلين عن العمل بتهمة الاعتداء على رئيس الجامعة   نقابات الصحة تقرر المشاركة في حملة التلقيح ومواصلة الاضراب   في نواكشوط: اعتقال سيدة بتهمة استغلال فتى قاصر والتحايل عليه   النائب بدر الدين: الوزير الأول تعهد لنا بالبحث عن حل إيجابي لأزمة الطلاب المعتقلين   مرتزق موريتاني اعتقله الثوار في مصراتة يؤكد أنه قاتل مع القذافي بحثا عن المال   منع "ولدداداه"ورؤساءالفرق البرلمانية المعارضة من زيارةالطلاب المعتقلين   الشرطة تفرق بالقوة مظاهرة تطالب بالافراج عن الطلاب المعتقلين  
البحث

الجريدة
الموقع القديم
مقابلات

الشيخ جاسم محمد العييناتي رئيس لجنة إفريقيا بجمعية إحياء التراث الإسلامي في الكويت: ننوه بالجهود التي تقوم بها فيما يتعلق بمحاربة الغلو وتوجيه الشباب

اضغط لصورة أكبر

سؤال: ثمة حرب كونية على الفكر السلفي حيث تم جعله رديفا للتكفيرية والإرهاب، برأيكم كيف يمكن تعرية هذا الخلط وإيقاف هذه الحرب؟

الشيخ جاسم العييناتي: هذه الحملة تستلزم توضيح المنهج السلفي الصحيح القائم على الوسطية والاعتدال كما تستلزم التحذير من التطرف والغلو في الدين وتوجيه الشباب إلى ما ينفعهم من طلب العلم الشرعي عن طريق العلماء والمشايخ المبرزين، كما يستلزم التحذير من الأفكار الضالة والإرهابية التي تفسد المجتمع، وتقوض الصلة بين الحاكم والمحكوم وهي أمور تنطلق من أصل الدعوة المحمدية كما طبقها ودعا إليها صحبه الكرام رضوان الله عليهم، ويجمل بنا في هذا المقام أن ننوه بالجهود الخيرة التي يقوم بها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وحكومته فيما يتعلق بمحاربة الغلو وتوجيه الشباب والتعاطي مع المنحرفين بالحسنى بعيدا عن التشنج الذي طبع علاقة التيار مع الحكم السابق وأدى لإيقاف المشاريع ولردات فعل غير محسوبة كان من الممكن تفاديها لو انتهج ذلك الحكم السابق طريق الحوارية.
سؤال: ما الذي تقدمونه عمليا دعما للتيار السلفي في موريتانيا؟
الشيخ جاسم العييناتي: نحن ننظر فيما يقوم به الإخوة من ندوات وأنشطة خيرية كإفطار الصائم ومشاريع الأضاحي وندعمهم في ذلك وبحمد الله فإن هذه المشاريع موجود منها شيء مهم في ها البلد وإن كانت موريتانيا تحتاج للمزيد الذي نحن بصدد القيام به عندما نجد الفرصة لذلك وهنا نهيب بالعلماء وندعوهم للتعاون مع الحكومة والوزارات المختصة حتى يتحقق الخير والنفع العام خدمة للإسلام والمسلمين في هذه البلاد.
سؤال: بعد هذه الحرب على السلفية كيف ترون وضعيتها الحالية وآفاقها المستقبلية؟
الشيخ جاسم محمد العييناتي: كما يقال الدعوة يصيبها ما يصيب ما يصيب الإنسان من ضعف وقوة ولا شك أن أعداء الدعوة أينما كانوا ماضون في الكيد لها لأن في استمراريتها تهديد لمصالحهم الدنيوية وعلى العموم هذه ابتلاءات من المؤكد أن الدعوة والدين الإسلامي سيخرجان منها منتصرين، ونرى أن استخدام أسلوب الحكمة والدعوة باللين والتسامح مع الناس هو الذي سيحقق النجاح ولا يمكننا هنا إلا التفاؤل لأن المستقبل لهذا الدين والخيرية باقية في الأمة ما بقيت الدعوة على منهاج النبوة قائمة.
وأخيرا نشكركم على إتاحة هذه الفرصة حتى نبين ما نحن بصدد القيام به رفعا للبس، وإيصالا لرسالة الجمعية.

 

تاريخ الإضافة: 16-10-2010 20:56:31 القراءة رقم : 1970
 الصفحة الرئيسية
 الأخبار
 قضايا و آراء
 تقارير
 مقابلات
 من نحن؟
 مابسي
 روابط
 اتصل بنا
 خارطة الموقع
 البريد الألكتروني
 الموقع القديم

عدد الزوار:40097048 جميع الحقوق محفوظة مابسي © 2009