السيدة الأولى.. والمؤتمر

سبت, 2021-02-27 10:04

خلال مشاركتها في المؤتمر الثامن لمنظمة المرأة العربية المنعقد عن بعد تحت إشراف الرئيس اللبناني وحرمه تحت شعار "المرأة العربية والتحديات الثقافية" ، أثبتت السيدة الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه أنها على مستوى الحدث وأنها تعي وتدرك تماما واقع المرأة العربية بمختلف حيثياته الدقيقة.

كانت واقعية في طرحها ولكنها أيضا كانت طموحة إلى أبعد الحدود، تشخص بشجاعة واقع المرأة الموريتانية الفخورة بانتمائها العربي الإفريقي والتي تضطلع بدور رائد ومتوازن في الحفاظ على مقومات الانتماء والهوية من جهة، وفي تحقيق أهداف التنمية الشاملة من جهة أخرى، وتتطلع مع ذلك إلى تمكين المرأة وتحسين نفاذها إلى مراكز صنع القرار.

كانت أيضا جريئة في طرحها بخصوص التابوهات الاجتماعية التي قيدت المرأة في مجتمعاتنا العربية، فأثارت بشجاعة قضية العنف الأسري والزواج المبكر وطالبت بمواجهتها ومعالجتها بشجاعة وبإرادة قوية، كما طالبت بحصول النساء على الاستقلالية المالية وتشجيع دخولهن لعالم الأعمال خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم جراء جائحة كوفيد 19.

وباختصار، كشف هذا الخطاب عن كاريزما فائقة، تتمتع بها السيدة الأولى عكستها فصاحتها وترتيب أفكارها بمهارة فائقة وإصرارها على تحقيق النتائج والتطلعات المنوطة بهذا المؤتمر.

فهنيئا للمرأة الموريتانية بهذا التمثيل المشرف الذي قدمته السيدة الأولى، الدكتورة مريم فاضل الداه، ولا شك أن هذه المشاركة الرائدة سيكون لها صدى جيدا وتأثيرا فاعلا على واقع المرأة في عالمنا العربي.

 

أحمد فال بوموزونة