الوزير الأول: نحن في مرحلة تاريخية وسنجسد برنامجنا في الواقع

اثنين, 2019-09-09 02:07

أكد الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا أن البلاد تمر بمرحلة تاريخية تمتاز بالتناوب السلمي بين رئيسين منتخبين، مشيدا بهذه المرحلة، وبضرورة استحضارها.

وتعهد الوزير الأول بعمل الحكومة على تجسيد البرنامج الذي تقدمت به على أرض الواقع، لافتا إلى أنه في حقيقته تنفيذ للبرنامج الانتخابي الذي على أساسه تم انتخاب الرئيس محمد ولد الغزواني.

ووصف ولد الشيخ سيديا برنامج الحكومة الذي قدمه للبرلمان بأنه طموح وواقعي في الوقت ذاته، لافتا إلى أنه يحتوي سياسة عامة للحكومة لمدة خمس سنوات، وليس خطة عمل يتم فيها تحديد الآجال، وتحدد فيها الإجراءات.

وأشار ولد الشيخ سيديا إلى أن كل قطاع وزاري سيعد خطة عمل منطلقة من برنامج الحكومة، وستتضمن هذه الخطة تفاصيل العمل، وأوقات إنجازه، وكذا جزئيات كل بند من البنود.

وأضاف ولد الشيخ أن البرنامج يشكل خطوطا عريضة لسياسة الحكومة، ومرجعيتها البرنامج الانتخابي الذي تقدم به الرئيس محمد ولد الغزواني للشعب، ونال على أساسه ثقة الناخبين.

ووعد ولد الشيخ سيديا البرلمانيين بتقديم حصيلة عمل الحكومة خلال السنة الأخيرة، وكذا برنامج عملها خلال الدورة البرلمانية العادية شهر نوفمبر القادم.

ولفت ولد الشيخ سيديا إلى أنه سيتوقف مع نقاط تفصيلية وردت في تساؤلات النواب من بينها المحور المتعلق بمحاربة الفقر والغبن والتهميش، متعهدا بتقديم حكومته حلولا غير مسبوقة في هذا المجال.

وأكد ولد الشيخ سيديا أن حكومة بدأت العمل على إنشاء وكالة ستجمع جميع المتدخلين في هذا المجال، كما ستضم كل البرامج التي تضمنها برنامج الحكومة كبرامج "الشيلة" و"التضامن" و"أمل".

وشدد ولد الشيخ سيديا على أن الوحدة الوطنية تحظى باهتمام بالغ لدى الرئيس ولد الغزواني، وقد ظهر هذا الاهتمام في برنامجه الانتخابي، وفي أحاديثه خلال الحملة الانتخابية، مضيفا أن الوحدة الوطنية تقوم على توفير العدالة للجميع، وضمان ظروف العيش الكريم وتوفير الصحة والتعليم والبنى التحتية والاحترام والشعور بالانتماء للوطن، وليس على تسييس القضية.