زعيم المعارضة يرفض الاعتقال التعسفي للمعارضين

سبت, 2019-07-13 15:01

عبر زعيم المعارضة الموريتانية إبراهيم ولد البكاي، عن إدانته لما قال إنها حالات اعتقال "تعسفي" طالت معارضين سياسيين خلال الأيام الماضية.

وقال في بيان اليوم السبت، إن هذه الاعتقالات طالت معارضين سياسيين و نشطاء أحزاب سياسية معارضة "في ظروف اكتنفتها خرق فاضح للمساطر القضائية، و للتدهور الذي وصل إليه واقع حقوق الإنسان".

وأكد على ضرورة الإفراج عن الصحفي والناشط الحقوقي و السياسي أحمدو ولد وديعة ، "الذي تتعمد أطراف في السلطة اعتقاله في ملف مفبرك" بسحب قوله.

كما طالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين ، "الذين لا توجد أدلة إدانة في حقهم"

ودعا لإرساء جو من السكينة الأمنية و الطمأنينة السياسية "لتجاوز حالة الضبابية السياسية التي تُخيم غيومها الآن على المشهد السياسي".

ولفت إلى أنه سعى  "جاهدا في الآونة الأخيرة للتواصل مع الشخصيات و الأفراد الذين تم توقيفهم للإطلاع على أوضاعهم و الاستماع إليهم، إلا أن هذه المساعي لم يتم التجاوب معها من طرف الجهات الأمنية و القضائية العليا التي تقدمنا لها بطلب لزيارة أماكن توقيف المعتقلين، و التي قدمت ذرائع و حجج لا تستقيم أثناء تعليلها لرفض الطلب".