السفير التركي: بعض أعضاء منظمة غولن ما يزالوا بموريتانيا

أربعاء, 2019-07-10 19:56

 قال السفير التركي في نواكشوط محمد بيلير، إن بعض أعضاء منظمة فتح الله غولن التي وصفها بالإرهابية ما زالوا يقيمون بموريتانيا، داعيا السلطات الموريتانية لليقظة تجاه أنشطة هذه المنظمة.

واعتبر السفير التركي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء بنواكشوط، أن ما حدث في تركيا قبل 3 سنوات (المحاولة الانقلابية) هو "تذكير بما يكن أن تفعله هذه المنظمة في موريتانيا، لأننا نعلم أن العديد من أعضاء هذه المنظمة لا يزالون موجودين في موريتانيا، أنصحكم أن تكونوا دائما يقظين ضد أنشطتها".

وتابع:"إن تركيا ممتنة للغاية لموريتانيا لدعمها الكبير لتركيا في عملية النقل الصعبة للمدارس التابعة لمنظمة فتح الله غولن في موريتانيا لمؤسسة معارف التركية".

وقال الدبلوماسي التركي إن بلاده ستخلد في غضون أيام الذكرى السنوية الثالثة لمحاولة الانقلاب الفاشلة، متحدثا عن مواجهة الشعب التركي لهذه المحاولة الانقلابية بقوة.

وأضاف:" أود أن اغتنم هذه الفرصة لنتذكر جميع الشهداء الـ251 الذين سقطوا ليلة15 يوليو والذين كتبو ملحمة بدمائهم وأحبطوا الانقلاب".