صار: الدولة تبنت أنشطتنا، وقرار إغلاق "يدا بيد" مفاجئ

اثنين, 2019-04-15 22:48

 قال الأمين العام لجمعية "يدا بيد" عبد الله صار إن الدولة تبنت الأنشطة التي ظلت تقوم بها الجمعية خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن قرار الإغلاق كان مفاجئا.

وتحدث صار في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الاثنين 15 إبريل 2019، عن أهداف الجمعية وأنشطتها المتعلقة بتعزيز الوحدة الوطنية والمؤاخاة بين مكونات المجتمع.

وقال صار إن السلطات العمومية رخصت الجمعية ومختلف الأنشطة التي قامت بها، وإن الإعلام الرسمي ظل يغطي هذه الأنشطة على مدى 12 سنة، متسائلا عن مبررات القرار المفاجئ بالإغلاق وسحب الترخيص.

وأضاف الأمين العام لجمعية "يدا بيد" أن القائمين على الجمعية استبشروا بتنظيم الحكومة مسيرة ضد خطاب الكراهية والعنصرية ووجود العديد من المنظمات التي تشارك جمعية "يدا بيد" في أهدافها.

كما لفت إلى أن الجمعية واجهت الإغلاق بينما كانت تسعى لتنظيم موسمها للعام الحالي بالتزامن في العاصمة نواكشوط وفي ولايات كوركول والبراكنة والترارزة وتيرس الزمور.