الإتحاد من أجل الجمهورية يدين هجوم مسجدي انيوزيلندا

جمعة, 2019-03-15 15:28

أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا إدانته واستنكاره بأشد العبارات للحادث الإرهابي الجبان الذي استهدف مسجدين في انيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة وأودى بحياة عدد كبير من المصلين الأبرياء.

وأكد في الحزب في بيان تلقت الأخبار نسخة منه أن مثل هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية الجبانة تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في العالم.

وقدم الحزب تعازيه لأسر الضحايا والمصابين، وأعلن وقوفه إلى جانب دولة انيوزيلندا، مطالبا جميع أحرار العالم بالوقوف صفا واحدا للتصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تتنافى مع مبادئ الديانات والقوانين الدولية وحقوق الإنسان وتهدد السلم والأمن العالميين.

وتعرض مسجدان في مدينة كرايست تشيرتش لهجوم خلف 49 قتيلا ونحو خمسين مصابا بينهم أطفال، وذلك بعد مهاجمة مسلحين للمصلين أثناء خطبة الجمعة.