اتحادية التكتل في انواذيبو تطلق أول جلسة من الصالون السياسي

أحد, 2019-03-10 12:05

ونا ـ انواذيبو

 قدمت اتحادية  حزب تكتل القوي الديمقراطية علي مستوي مدينة انواذيبو تقييما للعشرية الاخيرة من نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز وانعكاساتها المختلفة علي المرافق التنموية في العاصمة الاقتصادية من خلال  أولي  جلسات الصالون الذي اطلقته مؤخرا بمقر الحزب بالمدينة.

 واعتبر فيدرالي الحزب  المعارض بنواذيبو المختار ولد الشيخ ان أزمة التسويق الأخيرة ألقت بظلالها على الحياة الاقتصادية في العاصمة الاقتصادية ، مشيرا الى ضرورة ان تعد الدولة استراتيجية واضحة المعالم وأن تدافع عن مصالح المواطنين.  وقال  "ان اليابانيين يتحكمون في تصنيف الأسماك وبالتالي التحكم  في الأسعار".

واستعرض الاتحادي  ما وصفه ب" انتشار الزبونية السياسية والمشاريع الوهمية ومنها مشاريع دشنت في نواذيبو تحت عنوان الاستثمار منحت لبعض المفسدين علي حد تعبيره .

 بدورها فيدرالية شباب  حزب التكتل سعاد بنت الشيخ  أوضحت أن فكرة تنظيم الصالون السياسي للتكتل  جاءت لتكون فضاء متميزا لتبادل الأفكار والرؤى من أجل المساهمة في وضع تصور جامع لمسار التغيير علي حد تعبيرها. وأضافت " أن مدينة نواذيبو تجسد ما يعانيه البلد  من فساد مالي وإداري ومن هنا تم اختيار عنوان ” نواذيبو تحت المجهر عشرية من الإخفاقات السياسية والاقتصادية ”  الذي يذكربالمشاكل البنيوية التي يعانيها البلد عامة ونواذيبو خاصة علي حد وصفها.

أما المحامي  محمد سيد عبد الرحمن فقدم محاضرة بعنون  "المنطقة الحرة في الميزان  "تناول خلالها التعريف المنطقة الحرة ومؤهلات نجاحها واسباب تعثرها .

وقد شهد الصالون  مداخلات من طرف معارضين وناشطين حقوقيين حول تقييم الواقع السياسي والاقتصادي داخل مدينة انواذيبو  وسط حضور من ممثلي الاحزاب السياسية العاملة  بالمدينة العمالية .