موريتانيا وغامبيا تطالبان بعضوين دائمين في مجلس الأمن لإفريقيا

جمعة, 2019-03-01 17:33

أكدت موريتانيا وغامبيا "ضرورة إجراء إصلاح شامل لمنظومة الأمم المتحدة يضمن للقارة الإفريقية التمثيل المناسب بعضوين دائمين في مجلس الأمن وحضورا أكبر في مختلف وكالات منظومة الأمم المتحدة".

وجاءت مطالبة البلدين بالعضوين الدائمين في مجلس الأمن الدولي لإفريقيا في بيان مشترك بين البلدين صدر في ختام زيارة رسمية للرئيس الغامبي آدم بارو لنواكشوط استمرت ثلاثة أيام.

وأكد البلدان دعمهما لإيجاد حل دائم وعادل للنزاع في الشرق الأوسط يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي طليعتها إقامة دولتِه المستقلةِ وعاصمتُها القدسُ الشريف؛ تنفيذا للقرارات الأُممية ذاتِ الصلة، وتطبيقًا لأحكام القانون الدولي في هذا الصدد.

وقال البيان الختامي إن رئيسي البلدين استعرضا "علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين، وعبرا عن ارتياحهما لعمق التعاون الثنائي بين البلدين وعن عزمهما على اتخاذ كل التدابير التي من شأنها أن تطور هذه العلاقات وتنهض بها نحو الأفضل، خدمة للمصالح المشتركة للشعبين الشقيقين الموريتاني والغامبي".

كما تطرقا خلال المباحثات التي وسعت لتضم وفديهما لمختلف مجالات التعاون المشترك، خاصة في ميادين الصيد والثروة الحيوانية والتكوين المهني والتدريب وكذلك في ميادين الطاقة و البترول و الزراعة، وأصدرا تعليماتهما إلى المصالح المختصة من أجل الإسراع بعقد الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة الموريتانية الغامبية للتعاون.

وسجل الرئيسان الموريتاني والغامبي "بارتياح الحيوية والسلوك المثالي لجالية كل من البلدين في البلد الآخر".