تغييرات واسعة بالمنطقة الحرة في انواذيبو

جمعة, 2019-03-01 17:26

ونا ـ انواذيبو

 جرت الخميس  تغييرات هيكيلية داخل سلطة منطقة انواذيبو الحرة بعد ثلاثة اسابيع من تسلم الرئيس الجديد أحمدو تيجاني اتيام مقاليد مأمورية جديدة لمدة خمس سنوات منذ 7 فبراير المنصرم.

وهكذا عين سيدي ولد مولاي الزين  الذي كان يشغل منصب مدير الديوان منذ شهر ونيف،  أمينا عاما للمنطقة الحرة خلفا للجيلاني ولد الشيخ الذي ظل في هذا المنصب منذ إعلان المنطقة الحرة يونيو  2013  وهو أمر لم يكن متوقعا علي الأقل في هذه الفترة  لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

 وفي نفس الإجراء  أطيح بمدير الشباك الموحد محمد ولد سيدي عمار  الذي عين مستشارا، بينما حلت مكانه  هاوا جالو عضو المجلس الأعلي للشباب.

 ولم تعرف خلفيات هذا التغيير لهذا الاطار الديناميكي الذي عمل جاهدا علي تحسين قطاعه الذي اوكلت اليه العديد من المهام خاصة تسهيل  اجراءات الحصول علي تراخيص وامتيازات  نظام المنطقة الحرة .

ومن   جهة  تم تعيين بال حسينو المدير العام السابق للتنمية مديرا للموارد في خطوة شكلية بالرغم من أن   المدير الجديد مستقدم من نفس الإدارة التي خبرها ،   بينما أحيل بوبكر ولد الناجي المدير العام  للموارد سابقا إلي لجنة رقابة الصفقات والاتفاقيات بالمنطقة الحرة خلفا لمحمد فال ولد أحمد الذي ينتظر تعيينه في منصب جديد وفق المراقبين .

وفي سياق متصل شملت التعيينات كلا من المدير العام لميناء انواذيبو المستقل ونائبه  ويتعلق الامر بكل من  احمديت ولد اشين واجيانغ ببوفربا بعد عزل المدير العام السابق احمد سالم ولد التكرور ليلحق به مساعده  سيدي ولد  كرامه  سبعة أيام منذ تكليفه بتسيير الميناء بعد حادثة السفينة .

ويري مراقبون ان المنطقة الحرة دخلت مرحلة جديدة  بدأت تتشكل ملامحها ليس في التعيينات فقط وإنما في الافتتاح علي  أطراف وفاعلين بالمدينة من حيث التعاطي والتفاعل كما هو الحال مع بلدية انواذيبو وشركات النظافة ومصانع دقيق السمك وحلحلة القطع الارضية وتقريب خدمات السند العقاري من المواطنين.