مكتب جديد لنقابة أطباء الأسنان الموريتانيين

سبت, 2019-02-23 15:31

اختار أطباء الأسنان الموريتانيين مكتبا جديدا لنقابتهم خلال مؤتمر استثنائي عقدوه أمس الجمعة بفندق أتلانتيك في نواكشوط، حضره منتسبو النقابة، وجمعية أطباء الأسنان، إضافة لعدد من الممارسين الخصوصيين والعموميين.

وقد جدد منتسبو النقابة ثقتهم في نقيبهم د. سيدي ولد المنير، فيما جاءت تشكلة المكتب التنفيذي للنقابة على النحو التالي:

- د. برار ولد التارو: نائبا للرئيس.

- د. سيدي ولد لبرامي: أمينا عاما.

- د. يعقوب ولد أحمد صالح: مسؤولا للنشاطات.

- د. زينب محمد صالح: مسؤولة للمالية.

وبدأ المؤتمر الاستثنائي للنقابة بكلمة افتتاحية مع النقيب د. سيدي ولد المنير استعرض خلالها التحديات التي تواجه أطباء الأسنان، ومهنتهم شكل عام، كما ذكر الأطباء بضرورة الوحدة والتماسك لتحقيق مطالبهم، ورفع التحديات التي تواجههم.

وأكد ولد المنير أن التماسك والتعاضد في الرقي بالعمل النقابي، وفي رعاية مصالح الأطباء، وحماية مهنتهم، وتحقيق أهدافها ورعاية مصالحها الحالية والمستقبلية والذب عن كل الممارسين الوطنيين في المهنة.

وشكر ولد المنير المنتسبين على منحه ثقتهم خلال الفترة الماضية، وعلى الجهود التي بذلوها في سبيل إنجاح النقابة وتطوير المهنة للأفضل.

وبرر ولد المنير الدعوة لمؤتمر استثنائي للنقابة باستقالة المكتب التنفيذي السابق للنقابة، مما يفرض على أطباء الأسنان الالتقاء مجددا لاختيار مكتب جديد لقيادة نقابتهمن ومتابعة مطالبهم، ومواجهة تحديات مهنتهم.

وترأس المؤتمر الاستثنائي للنقابة د. سيدي ولد عمار، وقد اختتم المؤتمر بتجديد الثقة في الدكتور ولد المنير، وانتخاب مكتب جديد للنقابة.