الشنقيطي: يستطيع غزواني أن يكون بداية انتقال للدولة الدستورية

ثلاثاء, 2019-01-29 12:45
الدكتور محمد المختار الشنقيطي

 قال الباحث الدكتور محمد المختار الشنقيطي إن وزير الدفاع محمد ولد الغزواني "يستطيع أن يكون بداية جدية للانتقال إلى الدولة الدستورية، إذا تحرر من ظل عزيز، وحرص على الإجماع السياسي، وأدرك ضرورة التغيير".

ورأى الشنقيطي أنه "يبدو أن موريتانيا بدأت تنتقل من الاستبداد العسكري إلى "الديمقراطية العسكرية"، لافتا إلى "كل المؤشرات تدل على أن عزيزا سيخرج من الرئاسة رغم حرصه على البقاء فيها، وأن الرئيس القادم سيكون الجنرال محمد الغزواني".

وأرجع الشنقيطي ترجيح هذا الخيار إلى "ضعف المعارضة المدنية في اللحظة الحاضرة، وشتات صفها".

واعتبر الشنقيطي أنه "في كل الأحوال فإن مجرد اضطرار عزيز للرحيل صاغراً، وعجزه عن تغيير الدستور لتمديد رئاسته، مكسبٌ مهم للتطور السياسي في موريتانيا، وتقريبٌ لها من الانتقال إلى الحكم المدني الدستوري".

 

وهذا نص تدوينة الشنقيطي:

يبدو أن موريتانيا بدأت تنتقل من الاستبداد العسكري إلى "الديمقراطية العسكرية" فكل المؤشرات تدل على أن عزيزا سيخرج من الرئاسة رغم حرصه على البقاء فيها، وأن الرئيس القادم سيكون الجنرال محمد الغزواني، نظرا لضعف المعارضة المدنية في اللحظة الحاضرة، وشتات صفها. ويستطيع الغزواني أن يكون بداية جدية للانتقال إلى الدولة الدستورية، إذا تحرر من ظل عزيز، وحرص على الإجماع السياسي، وأدرك ضرورة التغيير.. وفي كل الأحوال فإن مجرد اضطرار عزيز للرحيل صاغراً، وعجزه عن تغيير الدستور لتمديد رئاسته، مكسبٌ مهم للتطور السياسي في موريتانيا، وتقريبٌ لها من الانتقال إلى الحكم المدني الدستوري.