انواذيبو: اطلاق النسخة الثامنة من مهرجان تراث الصيد البحري

سبت, 2018-02-10 15:36

ونا ـ انواذيبو

احتضنت الساحة الواقعة قبالة دار الشباب القديمة بمدينة انواذيبو مساء الجمعة انطلاق فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان تراث الصيد البحري المنظم من طرف ولاية داخلت انواذيبو بالتعاون مع قطاع الصيد والاقتصاد البحري تحت شعار "مواردنا البحرية والمحافظة عليها "وسط حضور الرسميين والمنتخبين والدبلوماسيين وكل الفاعلين في مجال الصيد البحري.

وتسعي التظاهرة السياحية والثقافية التي دأبت الولاية علي تنظيمها إلي التعريف بالمقدرات البحرية لهذه المنطقة ، وإبراز خصوصية الولاية ، ونفض الغبار عن تراثها البحري وإتاحة الفرص لعرض مختلف المنتوجات والصناعات المحلية في المجال البحري.

وأكد والي داخلت انواذيبو محمد ولد أحمد سالم ولد محمد را ره في افتتاح التظاهرة , علي أهمية هذه الطبعة التي ترمي إ لي ترسيخ ثقافة الصيد البحري والتعريف بدوره المتنامي في الحياة الاقتصادية والاجتماعية بعد تنفيذ استراتيجية تنمية قطاع الصيد التي تهدف إلي الاستغلال المستديم والمعقلن لمواردنا السمكية ودمجها في الدورة الاقتصادية الوطنية.

وأضاف ولد محمد راره أن نتائج معتبرة تحققت إن علي مستوي القيمة المضافة أو فرص العمل في ظل تحديث منظومة قطاع الصيد البحري من خلال ترقيم زوارق الصيد البحري ، والجواز البحري البومتري وتطبيق نظام الحصص. من جانبه العمدة المساعد لبلدية انواذيبو بلاها ولد عليون بين أن المهرجان يكتسي أهمية خاصة لدي الساكنة نظرا للنتائج المتحققة علي المستوي الاقتصادي والاجتماعي لقطاع الصيد البحري ومحورته في أنشطة المدينة وخارجها ، مضيفا أن هذه التظاهرة تشكل فرصة للتلاقي والتعارف بين أجزاء الولاية المعروفة بمميزاتها وتراثها البحري الاصيل.

أما عمدة انوامغار محمد ولد الحسن ضيف هذه النسخة فقد عبر باسم سكان مقاطعة الشامي عن سعادته للمشاركة في فعاليات النسخة الثامنة من المهرجان مبرزا دور السياحية الثقافية كرافد اقتصادي وتنموي للبلاد وتطرق عمدة انوامغار لتراث بلديته الضارب في التاريخ باعتبارها مهد الدولة المرابطية فضلا عنما تتميز به من تراث وتقاليد في مجال الصيد البحري.

بعد ذلك تجول الوالي رفقة الوفد المرافق له داخل أجنحة المعرض المختلقة لعدد من مؤسسات الصيد والاتحادات المهنية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حماية البيئة البحرية حيث قدمت له شروح وتوضيحات خلال مختلف المحطات. هذا ويستمر المهرجان لمدة ثلاثة ليال حيث يضمن سهرات فنية وغنائية والقاءات شعرية وعروض مسرحية وسينمائية.