سلطات مقاطعة الشامي تقوم بتحويل نشاط التعدين إلي خارج المدينة

ثلاثاء, 2018-02-06 11:32

ونا ـ انواذيبو

باشرت السلطات الجهوية علي مستوي مقاطعة الشامي التابعة لولاية دا خلت انواذيبو إجراءات تحويل أنشطة استخراج الذهب السطحي من قرب الأحياء السكنية إلي منطقة أعد تأهليها للغرض وتراعي معايير السلامة البيئية.

وهكذا بدأت علي مستوي المدينة الجديدة حملة من أجل تحويل ماكينات تكسير الحجارة وملحقاتها من وسط المدينة إلي مركز خدمات التعدين التقليدي الذي أنشأته وزارة المعادن لإحتضان مكونة طحن ومعالجة الحجارة عند المدخل الجنوبي للمدينة.

وقد قام حاكم مقاطعة الشامي سيد أحمد ولد أحويبيب ومعاونيه من إداريين وسلطات أمنية وممثلين عن وزارة المعادن خلال الأيام الماضية بحملة اتصال ومتابعة ميدانية يومية من أجل تفكيك وحدات معالجة الحجارة وتحويلها إلى داخل المركز الذي يوفر للمستثمرين في مجال التعدين التقليدي أماكن لممارسة عملهم في ظروف أمنة.

وقد مكنت هذه العملية من تحويل ما يزيد علي 850 ماكينة طحن حجارة بين الحجم الكبير و الصغير وملحقاتهما من الأجهزة الأخرى ومعدات العمل.

وحسب تصريح أدلي به المشرفون علي العملية ل "ونا " فقد جرت في ظروف انسيابية بفضل التنسيق الجيد بين إدارة المقاطعة وبلدية الشامي ووزارة المعادن وممثلي ملاك اجهزة تكسير الحجارة.

هذا ومن المزمع أن يتم تنظيف مخلفات هذه التجهيزات والمعدات في إطار حملة نظافة شاملة بين المقاطعة وبلدية الشامي والإدارة العامة للمعادن والشريك الفني بمركز خدمات التعدين.