شكاوي في انواذيبو من شطط و"زبونية " عناصر "أمن الطرق"

سبت, 2018-01-13 16:22

ونا ـ انواذيبو

تتعالي أصوات المواطنين في مدينة انواذيبو احتجاجا علي تصرفات عناصر فرق التجمع  العام لأمن الطرق علي مستوي مدينة انواذيبو خاصة في أيام العطل  فضلا  عن  الإستخدام المفرط لسيف الغرامات وسحب الرخص وجر السيارات إلي المخافر دون وجه حق وفق وصف هؤلاء.

ويتحدث ملاك السيارات وسائقو الأجرة  في  مدينة المنطقة الحرة  عن  مضايقات يتعرضون لها يوميا دون وجه حق ،  والتغريم بذرائع لا تنطلي علي أحد فمرة يتحدثون  عن خرق لإشارات المرور التي  لم تعد  تعمل  . ومرة ثانية عن  عدم  ربط  الحزام ،  ومرة ثالثة  عن  لوحات السيارة المظلمة ومرة  رابعة عن عدم وجود نسخة من الأوراق الأصلية وغيرها ..

 تصرفات باتت مشهدا يوميا مألوفا  يتعرض له المواطنون في صمت من الجهات المسؤولة عن رقابة هذا الجهاز الأمني  والضبطي  ووضعه تحت سيطرة القانون واحترام النظام العام في فضاء القطب الاستثماري .

ويقول عبد الله ولد سيدي مالك سيارة  " إنهم اوقفوه دون وجه حق وقاموا بتغريمه بحجة أنه كسر إشارة المرور التي لم تكن تعمل . ومن جهة هو لم يأت من جهة فيها إشارة مرور عند ملتفي الطرق  أما محمد الامين ولد أحمد  فيضرب أخماسا في أسداس فقد سحبوا رخصة السياق للمرة الثالثة  لأن احد عناصر أمن الطرق  لا يعجبه  وعدما تدخل عن طريق وسيط قاموا بتسليمه رخصة سيارته .

ويشير سيدي ولد ابراهيم   إطار إلي أنهم يستهدفونه ويبتزونه وقد لجأ إلي استخدام النفوذ لتوقيف ممارستهم التي لا تعتمد أسس قانونية علي حد تعبيره .

وفي سياق متصل يقول بعض المواطنين إنهم تقدموا بشكاوي للجهة المعنية لكنها لم تحرك سكنا بينما تنشط  جماعات المصالح  باعتماد الزبونية لدي هؤلاء للإعفاء من التغريم وتسليم الرخص .

ودعا نقابيون في مجال النقل في المدينة الي وضع حد للممارسات والمخالفات التي يقوم بها عناصر أمن الطرق من خلال اعتماد جهة تقوم بالتحقيق في قانونية  المخالفات التي يزعمون تسجيلها عن طريق اعتماد جهاز المراقبة بالكاميرا المعتمد داخل بعض المحلات التجارية علي الأقل.

وأضافت ذات  المصادر   أن تصرفات عناصر جهاز  أمن الطرق  بدت  تعتمد الشطط والتعمد في التضييق علي المواطنين والتحصيل دون وجه حق وهو ما يتطلب وقف هذه التصرفات التي لها عواقب وخيمة علي حد تعبيرها .

ويلحظ الزائر للعاصمة  الاقتصادية انواذيبو هذه الأيام أن عمل عناصر التجمع العام  لأمن الطرق يتزايد وبوتيرة متسارعة خلال عطلة الأسبوع وعند أوقات الذروة .