رئيس حزب الوئام في انواذيبو يعبر عن خيبته من تطبيق مخرجات الحوار

سبت, 2018-01-06 13:34

ونا ـ انواذيبو

عبر رئيس حزب الوئام بيجيل ولد  هميد عن خيبة أمل حزبه من تطبيق مخرجات الجوار الوطني  الذي جمعه مع النظام القائم   مؤخرا  محذرا من التفريط  بما وصفه ب"روح  الحوار".

واستطرد رئيس حزب الوئام الذي كان يتحدث الليلة البارحة في مدينة انواذيبو اثناء انضمام مجموعة لحزبه

إنهم اتخذوا نهجا وسطا بين المعارضة الراديكالية  والأغلبية  من أجل تكريس المشاركة و تدعيم المسلسل الديمقراطي لصالح  استقرار وبناء  موريتانيا .

وقال ولد هميد إن الشعب الموريتاتي فهم  دور المعارضة المسؤولة  الذي يقومون به  سعيا الي تكريس  التناوب السلمي للسلطة من خلال الديمقراطية التي تؤمن بحكم الأغلبية والنضال السلمي  بعيدا عن الميادين وتحركات الشارع علي حد تعبيره .

وحذر رئيس حزب الوئام من الدعايات الفئوية والشرائحية  داخل البلد التي لها انعكاسات سلبية علي وحدة المجتمع الذي يدافعون عنها .

وتطرق ولد  هميد  للتحولات التي مرت البلاد منذ استقلالها عن فرنسا الذي لم يكن  سوي منحة من الأخيرة في طار تخلصها من مستعمراتها في افريقيا  الغربية عهد الجنرال ديكول.

من جانبه نائب رئيس الحزب إدوم ولد الجيد  وضع زيارة انواذيبو في ضوء ما تمثله العاصمة الاقتصادية من أهمية  باعتبارها الوجه الخارجي للبلد والصورة المصغرة لموريتانيا الوئام التي يسعون لتحقيقها بواسطة الحزب الذي يدخل عامه الثامن .

وأشار ولد الجيد الي أن النشاط المقام به  هو بمثابة بداية افتتاح  السنة  للحزب من خارج العاصمة مستعرضا نهج الحزب الوسطي في بناء مشروع البناء الوطني من خلال الوحدة الوطنية .