رسالـــــــة مفتوحة إلــــى السيد رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة

خميس, 2017-12-14 16:10

رسالـــــــة مفتوحة

إلــــى

السيد رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة

السيد الرئيس ،

بعد أسمى آيات الاحترام والتقدير ، اسمحولي أن ألفت نظركم الكريم إلى جملة من الملاحظات دونتها بعد مرور 4 سنوات وخمسة أشهر و وعشرون يوما على مشروع مؤسستكم :

• لن هذا المشروع على الرغم من المخصصات المالية الكبيرة التي تم صرفها من ميزانية الدولة منذ 23/6/2013 لم ينجح حتى اليوم في جلب المستثمرين إلى " القطب التنموي" .

• أن الاكتتاب في المؤسسة " يجب فتح تحقيق مستقل بخصوصه " نظرا لأن المنتدى الجهوي لحملة الشهادات بانواذيبو في لقائه مع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تعهد شخصيا بأن أي اكتتاب في المؤسسات بانواذيبو لن يتم إلا عن طريق إشراك المنتدى نظرا لوجود أصحاب كفاءات وخبرات وشهادات عليا ضمن أعضائه.

• أن أي استفتاء حول نجاح المنطقة الحرة وما يمكن أن تكون حققته للساكنة سيكون مخيبا للآمال ولكم أن تجربوا

• أن أي منطقة حرة في العالم لا يمكن أن تنجح بدون وجود عدالة حقيقية وقضاء يتسم بالسرعة في المساطر و الجدية في الأحكام والاستقالية التامة لأن المستثمر لن يطمئن إلا في مثل تلك الظروف فهل قضاء المنطقة الحرة كذلك ؟ وما ذا اتخذتكم من إجراءات سبيلا لتحقيق هذا الهدف المحوري.

• أنه على مستوى البنى التحتية وخاصة منطقة كابانو (الخليج) لم يتم إنشاء حتى الآن أي منشأت يمكن من خلالها جلب السياح إلى هذا الشاطئ كما لم يتم تعويض أصحاب القطع الأرضية الأصليين .

• أن الفقراء ازدادوا فقرا حسب الإحصاءات بعد إعلان انواذيبو منطقة حــــرة ويكفيك أن تزور مختلف الأحياء بالمدينة السيد الرئيس فهم يصفون المشروع بالمنطقة المرة وأنهم يعيشون حصارا بريا وبحريا وأن آلاف الشباب أصبحوا في لحظة عاطلين عن العمل بعد هذا القرار وأن جميع المؤشرات تؤكد فشله .

• أن المطالبات عديدة بضرورة فتح تحقيق سريع من المفتشية العامة للدولة في هذا المرفق للوقوف على الاتهامات بالفساد التي تسمع بين الحين والآخر .

• ألا ترى معي السيد الرئيس أن تخصيص رواتب كبيرة لعمال المنطقة الحرة الذين يتجول معظمهم في مقر المؤسسة دون أن يتلطع إلى لعب أي دور في المشروع هو مظهر من مظاهر الفساد الذي يشن عليه فخامة رئيس الجمهورية حربا لا هوادة فيها . وأنه تبديد واضح للمال العام وأن المؤسسة لا تقوم بالاكتتاب عن طريق مسابقات وأن تخصيص مبالغ كبيرة لشركات النظافة يدخل ضمن عملية الفساد المذكورة .

• ألا ترى معي أن أحياء الترحيل لا زالت تعج بأصوات اللثكلى والأرامل والأيتام و الجياع .

يتواصل ....

بقلم محفوظ باب محمد عبدي 46555059