المركز الاستشفائي في انواذيبو ينظم أياما حول تقييم العمل والتحديات

اثنين, 2017-12-11 11:24

ونا ـ انواذيبو

 تتواصل لليوم الثاني  في مدينة انواذيبو  أشغال الأيام العلمية  الخاصة  بتقييم  نتائج عمل المركز الاستشفائي متعدد التخصصات بنواذيبو المنظمة من طرف الإدارة العامة للمركز منذ بدء العمل فيه مايو الماضي بحضور ممثلي عن الهيئات الصحية العاملة بالمدينة .

وأكد المدير العام للمركز  الدكتور محمد ولد الشيخ أن الهدف من اللقاء العلمي هو التشاور مع الأطباء الموريتانيين ، وتبادل الخبرات معهم في إطار التعاون الموريتاني الكوبي مشيرا  إلي أنهم دأبوا على تنظيم لقاء علمي كل شهر في المركز غير أتهم هذه المرة اختاروا أن يكون  عن حصيلة ستة  أشهر من أجل تقييمها.

وأشار المدير إلى       

وأوضح  المدير العام  للمركز  الاستشفائي  متعدد  التخصصات  أن حصيلة الأشهر الستة كانت على النحو التالي:

36,874 استشارة للمرضى 99 عملية جراحية و360 عملية مبرمجة و8000 فحص للأشعة .

وأعتبر الدكتور محمد  ولد الشيخ  أنهم حققوا نسبة نجاح تجاوزت 70 % بعد أن فتحوا معظم المصالح الطبية في المركز  مثل الجراحة وطب الأطفال والحالات المستعجلة وطب النساء إضافة إلى الملحقات.

وبخصوص قضية الترحجمة قال المدير إن الإدارة بذلت جهودا من أجل تكوين أطقم غير أنه إلى حد الساعة لا يوجد  اخضائيون في الترجمة وفي نفس الوقت علي دراية بالطب.    

 من جانبها  مسؤولة البعثة الطبية الكوبية  علي مستوي  انواذيبو باربارا دودينو غومي  فبينت أن تواجدهم هنا يأتي ثمرة للتعاون بين موريتانيا وكوبا اللتين تربطهما علاقات وثيقة منذ العام 1972 حيث  توجت بتوقيع اتفاق التعاون الصحي 2016 ليبدأ عمل البعثة الطبية الكوبية في نواذيبو 2017.

وأضافت أنهم يسعون الى أن يكون هذا المركز نموذجا ناجحا في تقديم الخدمات الصحية من خلال  الخدمات التي يقدمها للمرضى مرتكزين في ذلك على روح العمل الجماعي والعناية التامة بالمرضى  علي حد تعبيرها . .

ويمثل المركز الاستشفائي للتخصصات الطبية في مدينة نواذيبو حسب الخبراء قفزة نوعية في المجال الصحي حيث يتوفر على تجهيزات طبية  حديثة ومتنوعة  ، ابتداء من جهاز الرنين المغناطيسي (irm) إلى جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية، وجهاز "لسكانير" ثم الفحص بأشعة (x) وغيرها من جميع أجهزة الفحص الضرورية.

كما تبلغ سعة المستشفى الجديد للتخصصات الطبية  99 سريرا في الوقت الراهن وهو ما يمكن من تلبية الطلب في هذا المجال للحد من الرفع للخارج.