الإدارة الجهوية للتهذيب في انواذيبو تحتفي بمحطات من ذاكرة الاستقلال

أربعاء, 2017-11-29 02:05

ونا ـ انواذيبو

احتضن مركز المعرفة في مدينة انواذيبو مساء أمس  ندوة فكرية تحت  عنوان " محطات من ذاكرة الاستقلال " نظمتها الإدارة الجهوية للتهذيب علي المستوي الجهوي  بحضور لفيف من الأسرة التربوية والجمهور المهتم في إطار الاحتفالات المخلدة للذكري ال57 لعيد الاستقلال الوطني.

وفي هذا السياق أكدت المديرة الجهوية للتهذيب علي المستوي المحلي صفية بنت بميا أهمية هذا النشاط الذي دأبت الأسرة التربوية علي تنظيمه  للتذكير بما قام به الأجداد  في سبيل الحرية والشرف والكرامة ، مبرزة السياق الذي  تأتي فيه هذه الاحتفالية  ال57  التي تتميز هذه المرة بتحديث الرموز الوطنية مثل النشيد والعلم الوطنيين.

واعتبرت بنت بمبا أن هذا التغيير يحمل أكثر من دلالة  وعمق  في الوجدان الوطني  من  تحرر وانعتاق في سياق ورشات التغيير البناء الذي تعرفه موريتانيا.

من جانبه العمدة المساعد لبلدية انواذيبو بلاه ولد عليون أشاد بتنظيم مثل هذا النشاط  الذي ينم عن روح وطنية عالية  في عيد الاستقلال  مشددا علي أهمية التعليم في بناء الاجيال وحفظ الذاكرة الوطنية. معبرة عن اعتزاز ساكنة الولاية  باجواء الاحنفاء بالذكري ال 57  لعيد الاستقلال الوطني .

وشملت عروض الندوة جوانب هامة من تاريخ المقاومة  حيث استعرض الاساتذة   ومضات  من النضال  الذي قامت به  المقاومة االوطنية ، و الاثار السلبية التي خلفها الاستعمار وكذا دور المقاومة الثقافية  ودور الكلمة في مناهضة المستعمر البغيض فضلا عن التحديات المتعلقة بانشاء الدولة الوطنية .