وزير الصيد والاقتصاد البحري يتعهد باتخاذ إجراءات صارمة ضد "موكا"

خميس, 2017-11-23 21:24

ونا ـ انواذيبو

عقد وزير الصيد والاقتصاد البحري الناني ولد اشروقه  صباح اليوم في قاعة الاجتماعات بولاية  داخلت  انواذيبو اجتماعا موسعا مع ملاك مصانع دقيق وزيوت السمك المعروفة محليا  ب" موكا " بحضور والي داخلت انواذيبو محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره.

وخصص الاجتماع الذي ياتي بعد قرار من قطاع الصيد والاقتصاد البحري بإغلاق غالبية المصانع لأنها لا تستوفي الشروط المطلوبة  لاستعراض المسطرة القانونية الجديدة للتعامل مع المخالفات التي لم يعد مقبولا التساهل معها  حفاظا علي حماية الوسط البحري والبيئي والصحي بما يضمن هذا النشاط الاقتصادي البحري الهام .

وقالت   مصادر خاصة  تحدثت ل"ونا " بعد  الاجتماع  إن وزير  الصيد  والاقتصادي  عبر عن قناعته  بأهمية الشراكة بين  الوزارة الفاعلين  الاقتصاديين  مبرزا  جملة من الشروط  التي بات لزاما  التقيد بها  وهي المتعلقة  بعدم السماح مستقبلا  بانبعات  روائح دقيق وزيوت  السمك ، وكذا  عدم رمي  نفايات  المصانع  ومياه المعالجة  في عرض البحر  فضلا  عن  تشغيل  اليد العاملة  الوطنية المحلية داخل  هذه الوحدات  الصناعية تطبيقا لدفتر الشروط والالتزامات في هذا الشأن.

وأكدت ذات المصادر أن وزير الصيد  والاقتصاد البحري  جدد التعهدات المتعلقة  بالصرامة في تطبيق القانون فيما يتعلق بالمصانع التي لا تلزم بهذه الشروط والتي سيتم إغلاقها نهائيا وبشكل كلي وهو ما يعني أن موضوع شركات "موكا " صار من اختصاص وزارة  الصيد عن طريق والي ولاية داخلت انواذيبو حفاظا علي الحياة البحرية والبيئية والصحية والاقتصاد البحري علي حد تعبيرها .

وكان قد تم أمس  إغلاق 19 مصنعا من أصل 21  لدقيق وزيوت السمك المعروفة محليا ب :" موكا "  لعدم التزامها بشروط دفتر الإلتزامات الذي وقعت عليه.