في اليوم الأول من محاكمة المسيئ قبول طعن شكلي.. ورفع الجلسة للنطق بالحكم ..!!

أربعاء, 2017-11-08 23:28

ونا ـ انواذيبو

قررت  استئنافية مدينة انواذيبو مساء اليوم رفع جلسة  محاكمة المسيئ إلي الجناب النبوي  محمد الشيخ ولد امخيطير الي الغد من اجل النطق بالحكم بعد ا نتهاء وقائع المحاكمة التي تم إخراج  ممثلي الطرف المدني اثر الطعن الشكلي الذي تقدم به دفاع المتهم  بالقول بأنهم ليسوا معنيين  في هذا القضية  لأسباب منها مزاحمة ولي الأمر  و التي  تؤدي إلي فتن  عظيمة خاصة في الجرائم الجنائية   التي هي ذاتية الفعل والانفعال علي حد وصف  دفاع المتهم .

وقد طالبت النيابة العامة ب بتثبيت حكم الإعدام عليه، وتكييف تهمته بالردة، وتطبيق المادة 306  من القانون الجنائي الموريتاني بينما طالب دفاع المتهم بقبول توبته وإلغاء الأحكام الصادرة في حقه  وتعويضه عنما لحق به من أضرار"

وفي سياق متصل اتهم المحامون الذي كانوا يمثلون الطرف المدني المحكمة بالإصرار على خرق القانون، وانتهاك حقوق الدفاع، مردفين أن السلطات الإدارية منعتهم من تنظيم مؤتمر صحفي لشرح ملابسات

وجاء في بيان توصل مكتب " ونا " بنسخة منه  " إن فريق الدفاع عن الطرف المدني في المسطرة رقم 03/2014 المتابع فيها محمد الشيخ ولد أمخيطير ليعلن للرأي العام ما يلي: -أننا حضرنا لجلسة المحاكمة المنعقدة بنواذيبو اليوم 08/11/2017 كلفيف من 18 محاميا برئاسة نقيب المحامين، يمثلون الطرف المدني في الملف، وبعد أن خاضت المحكمة في الأصل من خلال استنطاق المتهم، تقدم دفاع المتهم بدفع يتعلق بعدم طرفيتنا في الملف، فاستجابت المحكمة له مالحاضرين للجلسة -أن ما ذهبت إليه المحكمة من حرمان الطرف المدني من حقه في الدفاع يشكل خرقا سافرا للنصوص القانونية المكرسة لحق كل متضرر من الجريمة في الانتصاب طرفا مدنيا خصوصا المادة 2 و 3 من قانون الإجراءات الجنائية -أن المحكمة أيضا انتهكت ما استقر عليه القضاء في هذه المسطرة من قبولنا طرفا مدنيا في الملف، بما في ذلك المحكمة العليا التي قبلت طعن الطرف المدني شكلا ـ أننا قررنا الانسحاب من قاعة المحكمة بعد أن أصرت على خرق القانون، و انتهاك حق الدفاع، وهممنا بعقد مؤتمر صحفي، لكن السلطات الإدارية منعتنا في انتهاك صارخ لحق الدفاع وحق التعبير- أننا نتمسك بمركزنا القانوني الثابت بالنصوص، وسنمارس كل الإجراءات القانونية المتاحة لنا بمقتضى هذا المركز".

 وفي سياق متصل   شهدت  مدينة انواذيبو  بعيد   برهة من رفع  المحاكمة   عدة  احتكاكات   بين عناصر من حفظ  الأمن  ومتظاهرين  حيث قاموا  بحرق  عدد من  إطارات السيارات وبعض القمامة وسط المدينة بالقرب  من ملتقى طرق كانصادو و السوق المركزي لتتدخل قوات من  الدرك التي قامت برمي مسيلات الدموع و وتفريق  المتظاهرين  واعتقال بعض المشتبه بهم وفق رواية شهود عيان.