رسالة مستعجلة للمدير العام للجمارك الداه ولد محمد المامي المحترم/ عبد الفتاح اعبيدن

سبت, 2017-10-21 11:15

التلاعب حضرة الفريق بلغ مستوى قياسيا غير مسبوق، فجماعتكم هنا من الجمارك لا يعاقبون إلا من يتوهمونه مستضعفا، وخصوصا حين يقبض فريق جمركي حصته دون توزيع منصف أو قريب من ذلك، على بقية القطط السمان أصلا، و التي لا تتذكر تطبيق بعض الإجراءات الجمركية الخاصة إلا بشرطين، أولها "الزمكه" وأن يكون المبلغ عنه ضعيفا مستضعفا مأمون الجانب يا حضرة المدير العام.

قصة المحطة وبعض براميل معدودة من كزوال السيارات، وما وقع فيها من انتقائية واستهداف هش مكشوف، لم يبلغها لكم جمارك الميناء والإدارة المعنية بانواذيبو إلا لأن اليد قصيرة ولم يتمكن الضحية من عمل اللازم أصلا وفق قواعد فريق علي بابا.

متى كان العدل سيد القرار في تقاليد بعض الجمارك الشرهين، ولا أقول المرتشين، فتلك دعايات الحاقدين ضد قطاعكم المحصل بامتياز لصالح الوطن على رأي البعض.

أما حين يتعلق بتسريب خبر منفعة لم يتساوى فيها الفريق الجمركي أو المراقب ولو من بعد نسبي . فعندئذ لا تستغرب أن يوهموك حضرة المدير العام أن ظاهرة التهريب في المنطقة الحرة تحت السيطرة تماما، باستثناء 20 برميل من كزوال، تأكد بعض عملاء ممثلكم النموذجي بالفال طبعا، العقيد الوداني الأصل، محمد السالك ولد محمد ولد داهي، أنهم لم يتذوقوا بعض سيولة إجراءاتها الروتينية.

السيد المدير العام نتمنى أن يتطور نحو العدل والمساواة الحقيقية أسلوب الجباية الجمركية، وأن لا يشوبه التركيز على المستضعفين، حسب تقييم عقيدكم الوداني، غير الملم حسب السياق ، بالشأن الموريتاني المعقد بامتياز للأسف البالغ.

صباح سعيد سيدي المدير العام، وكل عام ومحصلة لائقة، مهما كان الحرج والإضرار أحيانا بصغار رجال أعمالنا، الأعزاء عندنا جميعا، بغض النظر عن مستواهم البسيط أو المتوسط أو الكبير.

حفظ الله الجميع، جماركا وتجارا وغيرهم، وهداهم إلى سواء السبيل.

اللهم آمين.