الأغلبية الرئاسية في السنغال تتقدم في الانتخابات التشريعية

ثلاثاء, 2017-08-01 11:16

تقدمت الأغلبية الرئاسية في الانتخابات النيابية التي أجريت أمس الأحد في السنغال وسط أجواء هادئة رغم الحديث عن عقبات تنظيمية منعت بعض الناخبين من الإدلاء بأصواتهم.

وأعلن الوزير الأول محمد ديون الذي يقود اللائحة الوطنية للتحالف الحاكم (بينو بوك ياكار) أن الأغلبية الرئاسية فازت في أغلب الدوائر الانتخابية على عموم السنغال.

وجاء في المرتبة الثانية تحالف لأحزاب معارضة بقيادة رئيس بلدية دكار خليفة صال المعتقل بسبب تهم فساد، والذي أصبح نائبا برلمانيا في حين حلت في المرتبة الثالثة كتلة "التحالف المنتصر" بقيادة الرئيس السابق عبد الله واد. وفي المرتبة الرابعة حل حزب الوحدة والتجمع المؤسس حديثا بقيادة مصطفى سي، أحد الزعامات الصوفية في البلاد.

وتنافست في هذه الانتخابات 47 لائحة سياسية على 165 مقعدا في الجمعية الوطنية (مجلس النواب)، بينها ستون على لائحة وطنية تنتخب بالنسبية، و15 لتمثيل السنغاليين المقيمين في الخارج.

 

وطغت السلمية على أجواء الانتخابات رغم الحديث عن خروق ومشاكل فنية منعت المئات من التصويت بسبب تأخر صدور البطاقات الانتخابية.