مقتل أربعة مدنيين في شمال مالي إثر هجوم شنه مسلحون مجهولون

أربعاء, 2017-07-26 11:40

(وكالات)- لقي أربعة مدنيين على الأقل، بينهم طفل، مصرعهم في شمال شرق مالي في هجوم شنه فجر أمس الثلاثاء مسلحون مجهولون  يعتقد أنهم جهاديون، بحسب ما أعلنت مصادر أمنية ورسمية.

وقال مسؤول محلي إن الضحايا من الطوارق وكانوا نياما عند وقوع الهجوم في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء قرب الحدود مع النيجر، فيما تمكن آخرون من الهرب من المنطقة.

وأفاد مصدر رسمي لوكالة فرانس برس ان مخيما للطوارق يقع على بعد 44 كيلومترا من بلدة نيماكا في شمال شرق مالي "هاجمه ارهابيون، وقتلوا أربعة أشخاص على الأقل".

وألقى مصدر آخر بمسؤولية الهجوم على تنظيم متشدد  بايع تنظيم الدولة الاسلامية ويقوده ابو الوليد الصحراوي.

وبالاضافة الى الطفل الذي لقي حتفه، فان بقية الضحايا هم من الكبار في السن، بحسب مسؤول محلي في ميناكا عاصمة الولاية.