الرئيس السنغالي السابق يعود إلى بلاده لإطلاق حملته الانتخابية للتشريعيات

اثنين, 2017-07-10 20:53

وصل الرئيس السنغالي السابق والمرشح للانتخابات التشريعية عبدالله واد  اليوم الإثنين إلى دكار، لقيادة الحملة الانتخابية للقائمة التي يتزعمها خلال هذا الاقتراع المقرر تنظيمه يوم 30 يوليو الجاري.

وبحسب مصدر في  الحزب الديمقراطي السنغالي فإن  عبدالله واد على متن رحلة خاصة وكان في استقباله الآلاف من أنصاره الذين رددوا هتافات ترحب بعودة "غورغي" إلى المعترك السياسي.

وتعود آخر عودة للرئيس السنغالي السابق المقيم في فرنسا إلى مارس-أبريل 2015 .

ويخوض عبدالله واد البالغ من العمر 91 عاما انتخابات 30 يوليو 2017 التشريعية على رأس إحدى قوائم ائتلاف المعارضة.

وانطلقت الحملة الدعائية للانتخابات التشريعية الأحد حيث تستمر ثلاثة أسابيع.

ويشارك حوالي 6.200.000 ناخب في التصويت لاختيار النواب الـ165 الذين سيشغلون مقاعد البرلمان في إطار الولاية التشريعية الجديدة.