في بيان رسمي.. جماعة نصرة الإسلام والمسلمين تتبنى الهجوم على منتجع "كانغابا" السياحي بمالي

اثنين, 2017-06-19 22:14

أعلنت "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" بشمال مالي، عن تبنيها للهجوم الذي تعرض له منتجع "كانغابا" السياحي شرق العاصمة المالية باماكو مساء أمس الأحد.

وقال بيان صادر عن مؤسسة الزلاقة أرسل لـ "وكالة نواكشوط للأنباء" إن "العملية تم تنفيذها من طرف ثلاثة عناصر من قبائل الفلان هم: سلمان وحمزة وأبو بصير".

وأكد البيان أن العملية استمرت لعدة ساعات، وأنها "أسفرت عن وفاة منفذيها وعدد من الغربيين قدرته بعض المصادر بثمانية قتلى، من بينهم أعضاء في بعثة التدريب العسكري للإتحاد الأوروبي في مالي"، حسب تعبير البيان.

وجاء في البيان أن "العملية تأتي لتعلن للصليبيين أنه لا أمان لهم على أرضنا، وأن العمليات ستتطالكم حيثما وجدتم ما لم تتوقفوا عن ظلمكم للمسلمين"، حسب تعبير البيان.