مصادر من بلدية واد أمور: تصريحات ولد اعبيدي سيئة الإخراج

اثنين, 2017-04-17 10:43

قالت مصادر في المجلس البلدي لبلدية واد امور بولاية  لبراكنه  في تصريح لمراسل "ونا" إن  تصريحات  من ادعى انه يمثل رابطة آباء التلاميذ السيد احمد سالم ولد اعبيدي تعتبر خارجة عن تصورنا ولا تمثل وجهة نظرنا خاصة انها  تصريحات  جاءت بدل الوقت الضائع  ولا معني لها  فهي بمثابة  سيناريو سيئ الإخراج   ـ يقول المستشار ـ من  طرف أشخاص يصطادون في المياه العكرة.

وأضاف المصدر في اتصال هاتفي مع وكالة البشام الإخبارية إن  وضع التعليم في البلدية  يسير من الحسن إلى الأحسن , حيث تتوفر كل المدارس في البلدية على طواقم  متكاملة  مبينا ان سياسة  الدولة  تقوم على  منهجية  تقتضي إغلاق المدارس التي لا تتوفر على المعايير التي يتطلبها أن تظل قائمة  من حيث البنية التربوية  وأعداد التلاميذ  إلى  غير ذالك من المعايير اللازمة.

وأضاف المستشار البلدي أن سياسة إصلاح التعليم التي تقوم بها الدولة  تقوم على تجميع المدارس وإغلاق المدارس التي لا تقوم على  معايير بنوية متكاملة.

واعتبر المصدر ان واقع التعليم في البلدية يشهد تحسنا ملحوظا  من خلال العناية التي تعطيها الإدارة الجهوية للتعليم في الولاية.

وطالب المستشار البلدي من كل من أراد ان يتحدث عن معاناة السكان ويركب لها مطية بعض الوسائل الإعلامية ان يتوخى الحيطة  والأمانة في المعلومات المقدمة حتي تكون معلومات ذات مصداقية  بعيدا  من الإرتكاس  خلف الحقائق والصيد في المياه العكرة  استجابة  لنزوات لا تخدم البلدية  ولا ساكنتها ففي تصريحات ولد اعبيدي ـ يقول المستشار ـ قدر كبير من التزييف و نكران الجميل خاصة في هذه البلدية التي وجدت نصيبا هاما من التعليم خلال السنوات الماضية.

من جهة ثانية طالب المستشار بعض المواقع الالكترونية على  توخي الحيطة والدقة  في نشر الأخبار الدقيقة واعتماد المهنية  التي تخدم المواطن من جهة  وتدعم مصداقيتها  كمواقع  من ناحية أخرى بعيدا من الارتماء في أحضان التجاذبات  بين السياسيين  وغير ذالك مما لا يليق ولا يخدم المصداقية.