تذمر داخل شركة تسويق الاسماك من عدم توزيع الأرباح بشكل عادل

اثنين, 2017-04-17 10:38

ونا ـ انواذيبو

يسود تذمر كبير داخل أوساط العاملين في الشركة الموريتانية لتسويق الاسماك " اس أم سي بي " من عدم منحهم شهرا ثانيا من أرباح الشركة للعام المنصرم بعد الأرقام المذهلة التي حققتها في مجال بيع المنتوجات السمكية حيث تجاوزت حدود مليار من الأوقية.

وقالت مصادر عمالية ل" ونا " إن مجلس إدارة للشركة قد تقدم باقتراح يقضي بمنح العمال شهرين تقديرا للمجهود الذي بذلوه في مجال المعطيات التي تحققت غير أن وزارة المالية اعترضت علي الاقتراح المذكور واقترحت منحهم شهرا واحدا يتم صرفه مع شهر إبريل الجاري.

واضافت ذات المصادر أن هذا الإجراء يعتبر غير عادل ولا يتسم مع الجهد الذي يبذله العمال مما جعل الشركة تحقق أكبر رقم مبيعات في تاريخها منذ انشائها في ثمانينيات القرن الماضي.

وفي سياق متصل يتنامي شعور لدي أطر الشركة بأن هناك خطوات غير ودية اتجاههم حيث يتم استهداف دور الشركة ومهامها المتعلقة بحماية الصيادين التقيلديين من مضاعفات تقلبات أسواق السمك العالمية وتنمية القيمة المضافة وتسهيل ضخ عائدات الصيد إلي الدورة الاقتصادية الوطنية.

ويشير المتتبعون للشأن البحري إلي أن تجربة الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك بعد زيادة رأسما لها، وما تسهم به حاليا من مداخيل معتبرة من العملة الصعبة وكذا تعزيز مو قف المنتجين الموريتانيين وتوحيدهم وفق معايير تصون مصالحهم، هو الأجدر بحمايته والعمل علي دعمه وتعزيزه حرصا علي خبرة وطنية في مجالات المعالجة والمتابعة والتصدير والتسويق.