زيارة الوفد المصري لنواذيبو تتوج بتوقيع اتفاق في المجال البحري

سبت, 2017-03-11 16:58

ونا ـ انواذيبو

توجت زيارة وفد الهيئة المصرية للثروة السمكية والإحياء المائية لمدينة انواذيبو بتوقيع برتكول في مجال تعزيز العلاقات والتعاون في مجال الصيد البحري.

وشملت أوجه الاتفاقية التكوين والتأهيل والتدريب والبحث العلمي ، وكذا الاستزراع السمكي وبناء سفن الصيد والتفتيش الصحي وجودة المنتج فضلا عن الاستثمار والتصنيع والتثمين والتبادل التجاري.

وأعلن الجانبان استعدادهما لتذليل كافة العقبات المتعلقة بعملية تصديرالأسماك من موريتانيا إلى مصر عبرإنشاء مكتب للشركة الوطنية المصرية في نواذيبو يعنى بمهمة الفحص والتفتيش واستلام المنتجات البحرية الموجهة إلى السوق المصرية.

كما اتفق الجانبان على إيفاد ممثلين للحجر الصحي المصري الى المكتب الوطني للتفتيش الصحي لمنتجات الصيد وزراعة الأسماك من كافة الاختصاصات.

ومن المزمع أن يتم تنفيذ وتنظيم حزمة الالتزامات والأنشطة المتفق عليها وفق جدول زمني محدد من قبل الطرفان لما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين.

كما اتفق الجانبان على العمل على تكثيف تبادل الزيارات وتعزيز الاطارالمؤسسي للتعاون بين المؤسسات الموريتانية فى مجال الصيد البحري ونظيراتها المصرية.

وقد وقعت الأمينة العامة لوزارة الصيد والاقتصاد البحري خديجة بنت بوكه عن جانب بلادنا ، في حين وقع رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية المصرية للثروة السمكية والأحياء المائية اللواء حمدي محمد بدين عن الجانب المصري محضر الزيارة ونتائجها.