تجدد المواجهات بين جناحي الحركة العربية الأزوادية قرب الحدود مع موريتانيا

اثنين, 2014-08-11 20:22

علمت وكالة نواكشوط للأنباء من مصادر مطلعة أن الاشتباكات تجددت مساء أمس الأحد في بلدة لرنب بين فصيلين متناحرين من الحركة العربية الأزوادية قرب الحدود مع موريتانيا.

وقال متحدث باسم جناح الحركة العربية الذي يقوده أحمد ولد سيدي محمد، إن عددا من السيارات تقل عشرات المسلحين من الفصيل الذي يقوده محمد الأمين ولد سيداتي مدعوما بوحدة من عناصر الحركة الوطنية لتحرير أزواد هاجموا مساء أمس على تمام الساعة السادسة بلدة لرنب قرب الحدود مع موريتاينا حيث يعسر فصيل تابع لجناح ولد سيدي محمد، مضيفا أن الهجوم كان عنيفا ومن جهات مختلف، واستمرت المواجهات التي استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حتى الساعة العاشرة مساء، قبل أن ينسحب المهاجمون، ولم تكشف حتى الآن طبيعة الخسائر التي خلفتها المواجهات. وكان الطرفان قد اشتبكا في مواجهات عنيفة قبل يومين إثر تعرض بلدة لرنب لهجوم من قوات تابعة لجناح ولد سيداتي.