ازويرات/ التجار يواصلون إضرابهم والمواطنون هم الضحية

أربعاء, 2014-08-20 18:59

دخل التجار في السوق المركزي الوحيد الموجود في ازيرات في إضراب منذ مساء أمس الاثنين، احتجاجا على ارتفاع الضرائب السنوية من الخزينة التي قالوا إنها فاقت التوقعات هذه السنة حيث زادت على 600% إلى 700% بالمقارنة مع السنة الماضية.

المتحدث باسم التجار محمد سالم وفي تصريح أدلى به لوكالة انواكشوط للأنباء قال إنهم توجهوا إلى السلطات من أجل إشعارها بالظلم الذي لحق بهم هذه السنة وهو الارتفاع المذهل في الضرائب، لكن الإدارة حسب تعبيره لم تتجاوب معهم حيث بقوا أمام أبواب الولاية حتى نهاية وقت الدوام، وفي الأخير أخبروا أن ضريبة حق قانوني يجب دفعه مهما بلغت.

وعبر محمد سالم عن التجار لهذا القرار، معلنا تصميمهم على مواصلة الإضراب وإغلاق محلاتهم حتى تحل مشكلة.

وفي جولة لوكالة انواكشوط للأنباء في السوق المركزي لاحظ أنه مغلق بالكامل والمواطنون عادوا أدراجهم دون أن يجدوا حاجتهم، مؤكدين أنهم هم الضحية في جميع الحالات نظرا لارتفاع الأسعار في السوق وعدم حصولهم منذ مساء أمس علي البضائع.